المرصد السوري : اكثر من 70 قتيلا في المعارك الأخيرة بريف حلب الجنوبي

دمشق 15 يونيو 2016 /قتل أكثر 70 عنصرا من قوات الجيش السوري ومقاتلي المعارضة خلال الـ 24 ساعة الماضية خلال المعارك العنيفة الدائرة في الريف الجنوبي لمحافظة حلب شمال سوريا ، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم (الأربعاء).

وقال المرصد ومقره لندن ، إن “قوات النظام تمكنت بدعم جوي مكثف من الطيران الروسي وسلاح الجو السوري من استعادة بلدتي خلصة وزيتان بريف حلب الجنوبي، اللتين خسرتهما قبل ساعات” ، مشيرا إلى مقتل “ما لا يقل عن 70 عنصرا من طرفي الاشتباك”.

يشار إلى أن المعارك الأخيرة هي جزء من مواجهة عسكرية كبيرة في مدينة حلب، التي لا تزال على استعداد لمعارك أكبر.

ومن المتوقع أن يطلق الجيش السوري العنان لهجوم واسع النطاق ضد الجماعات الجهادية في حلب، كبرى المدن السورية .

وفي حين أن الجيش السوري مشغول بقتال المعارضة المسلحة في جنوب حلب، فان “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية تشارك بمعارك ضد الدولة الإسلامية (داعش) في مدينة منبج بريف حلب الشمالي وهي واحدة من اهم معاقل تنظيم (داعش) في شمال حلب .

وأكد المرصد السوري الذي يعتمد على شبكة من الناشطين على الأرض، ان عددا من المستشارين العسكريين الفرنسيين والألمان يساعدون “قوات سوريا الديمقراطية” في المعركة من أجل تحرير مدينة منبج.

وأضاف أن القوات الخاصة الفرنسية بدأت بناء قاعدة عسكرية قرب مدينة عين العرب (كوباني) ذات الأغلبية الكردية.

وتضم “قوات سوريا الديمقراطية” عددا من المقاتلين العرب والاكراد ، وتشن هجوما منذ أواخر شهر مايو على مدينة منبج القريبة من الحدود التركية لتضييق الخناق على مدينة الرقة العاصمة الفعلية لتنظيم (داعش).

وقالت وزارة الخارجية السورية اليوم إن وجود القوات الخاصة الألمانية والفرنسية في شمال سوريا يشكل “انتهاكا صارخا” لسيادة سوريا.

ونقلت وكالة الانباء السورية (سانا) عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية قوله إن “الجمهورية العربية السورية تدين بشدة هذا التدخل السافر الذي يشكل انتهاكا صارخا لمبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة وعدوانا صريحا وغير مبرر على سيادة واستقلال سوريا”.

 

المصدر:people