“المرصد السوري”: الأب دالوليو مازال على “قيد الحياة”

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، بأن الأب الإيطالي اليسوعي باولو دالوليو، الذي اختفى الشهر الماضي في مدينة الرقة شرقي سوريا، ما زال على “قيد الحياة”.
ونقل المرصد عن مصادر مقربة من  تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” التابعة لتنظيم القاعدة، أن  الهدف من اختطاف الأب باولو، الذي يعد أحد أبرز داعمي الثورة السورية، هو “تأمين لقاء بينه وبين زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أبو بكر البغدادي”.

وكان المرصد نقل ،الأربعاء الماضي، عن ناشطين مقربين من الأب باولو في مدينة الرقة، أنه قتل داخل معتقلات “الدولة الإسلامية في العراق والشام” .


وكان المرصد قال ان الكاهن اليسوعي ذهب، في يوليو/ تموز الماضي، للقاء قادة “الدولة الإسلامية” في العراق والشام، في مدينة الرقة، للتفاوض على إطلاق سراح ناشطين تم اختطافهم من قبل هذه الجماعة، التي تنتمي لتنظيم القاعدة.


وكتب الكاهن اليسوعي، على صفحته على الفيسبوك، رسالة عبر فيها عن فرحته لوصوله إلى مدينة الرقة،  وقال “جئت اليوم إلى مدينة الرقة، أنا أشعر بالسعادة لسببين، أولهما أنني على أرض سوريا الوطن وفي مدينة محررة، والسبب الثاني الاستقبال الرائع من قبل هذه المدينة الجميلة”.


وأعرب بابا الفاتيكان عن قلقه على مصير الكاهن الإيطالي اليسوعي باولو دالوليو، فيما طالب الائتلاف السوري المعارض بالإفراج عن الكاهن الايطالي.