المرصد السوري: الطيران الروسي يقتل 3 مدنيين غربي حلب

24

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم أن عمليات القصف التي يشنها الطيران الروسي على مناطق يسيطر عليها المتمردون غربي محافظة حلب، شمالي سوريا، قد أسفرت عن مصرع ثلاثة مدنيين، بينهم طفل.
وقالت المنظمة غير الحكومية إن الهجوم وقع الليلة الماضية في منطقة دارة عزة، غربي حلب، واحدة من المعاقل الأخيرة للمتمردين المناهضين للرئيس السوري بشار الأسد في البلد العربي.
ولم ترد أنباء من روسيا، حليفة دمشق، حتى الوقت الحالي في هذا الصدد.
وتأتي الاشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية منذ الليلة الماضية بعد قيام “جماعات إرهابية” بشن هجمات بصواريخ وقنابل على أحياء حلب، وفقاً لما ذكرته وكالة (سانا) الحكومية دون إبداء مزيد من التفاصيل.
وأشار المرصد إلى أنه منذ إبرام الاتفاق بين روسيا وتركيا في 17 سبتمبر (أيلول) الماضي لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب وضواحيها، لقي ما لا يقل عن 173 مدنياً مصرعهم.
وفي سياق مواز، سيطرت هيئة تحرير الشام على عدة مناطق غربي حلب والتي كانت تسيطر عليها سابقاً حركة نور الدين الزنكي المدعومة من جانب تركيا.
وتقع الاشتباكات منذ الثلاثاء الماضي وحتى الوقت الحالي، ووفقاً للمنظمة غير الحكومية، لقي 114 مقاتلا من كلا الجانبين مصرعهم، فضلاً عن ثمانية مدنيين.
وتوجد في الوقت الحالي منطقة منزوعة السلاح تشمل إدلب وحلب وحماة واللاذقية، شمالي سوريا، وتفصل الجماعات المتمردة والإسلاميين عن القوات الحكومية الموالية للرئيس الأسد.
وتعد إدلب آخر محافظة في سوريا تسيطر على قطاع كبير منها الفصائل المسلحة المعارضة للأسد من عدة اتجاهات.

المصدر: الكويتية