المرصد السوري: بهدف تصديرها… معامل يدوية لصناعة “الكبتاغون” في سوريا

باتت الأراضي السورية مركزاً لصناعة وتصدير المخدرات بكافة أنواعها ‏وأشكالها ‏إلى دول العالم تحت إشراف الميليشيات الموالية لإيران المنتشرة ‏والمسيطرة بشكل ‏فعلي على أجزاء واسعة من مناطق سيطرة الجيش السوري، ‏حسبما أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.‏
وأوضح المرصد أن “الميليشيات الإيرانية في مدينة الميادين غرب ‏الفرات تقوم ‏بتصنيع حبوب “الكبتاغون” بشكل يدوي ‏داخل منازل المدينة، وذلك من خلال ‏مختصّين بصناعة تلك الحبوب وتركيبتها ‏الكيميائية، إذ يتم جلب المواد الأولية لها ‏من لبنان عبر “حزب الله” اللبناني”.‏
والهدف الرئيسي من تصنيع حبوب “الكبتاغون” في الميادين هو “تصديرها إلى ‏العراق ومنها إلى مناطق أخرى، حيث يتم تهريب تلك الحبوب بسيارات الميليشيات ‏الموالية لإيران إلى داخل الأراضي العراقية كونها لا تخضع للتفتيش عند دخولها ‏وخروجها من وإلى سوريا”، وفقا لمصادر “المرصد”. ‏
الى ذلك، حذّر “المرصد” من سوء الأوضاع التي وصلت إليه البلاد، مشيراً أيضاً ‏إلى “خطورة تفشي المواد المخدّرة في مناطق نفوذ الجيش السوري ومناطق نفوذ ‏القوى الأخرى وإن كانت بشكل أقل”. ‏
وجدّد مطالبته للمجتمع الدولي بـ”إيجاد حلول جذرية تقي أبناء الشعب السوري من ‏سلسلة الكوارث التي تلحق به وتعصف به على مدار عقد من الزمن”.‏

 

 

 

المصدر: مركز عدل حقوق الانسان

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد