المرصد السوري: تنظيم “داعش” المنهار يطلب ممراً نحو الصحراء العراقية للمرة الأولى

22

دمشق 10 يناير 2019 (شينخوا) أكد المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن اليوم (الخميس) أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) طالب قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية، بفتح ممر آمن لهم، للانتقال نحو الصحراء العراقية، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض، وبعرض واحد أما “الاستسلام أم الموت”.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن “هذا أول طلب يقدم من التنظيم، بالانسحاب رغم شراسة الهجمات السابقة من قبل قوات سوريا الديمقراطية”، لافتا إلى أن التنظيم بات منهاراً بشكل كبير، ولم يعد بمقدوره الصمود أكثر، حيث يعتمد التنظيم في صده للهجمات، على الألغام المزروعة بكثافة والسيارات والآليات المفخخة وعناصر من الانتحاريين والانغماسيين، وان من تبقى من عناصر التنظيم، انقسموا بين مؤيد للاستسلام وبين فار وبين مقتول وجريح، وبين باحث عن مفر من المنطقة نحو مناطق غرب الفرات.

في حين تواصل طائرات التحالف الدولي عمليات قصفها المدفعي والصاروخي البري، لما تبقى من جيب خاضع لسيطرة التنظيم، بالتزامن من عمليات قصف من الطائرات الحربية على المناطق ذاتها، في محاولة لإجبار من تبقى من عناصر التنظيم على الاستسلام.

وأشار المرصد السوري إلى أنه وثق مقتل 1087 من مقاتلي وقادة تنظيم الدولة الإسلامية، ممن قتلوا في القصف والاشتباكات والتفجيرات والغارات ضمن الجيب الأخير للتنظيم منذ الـ 10 من سبتمبر من العام 2018، كما ارتفع إلى 602 من عناصر قوات سوريا الديمقراطية الذين قضوا منذ الـ 10 من سبتمبر الفائت.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل أمريكا شنت قبل اسابيع هجوما واسع النطاق على المعقل الأخير لتنظيم (داعش) في الضفة الشرقية لنهر الفرات بريف دير الزور ، وتمكنت من السيطرة على عدة قرى كانت تحت سيطرته وضيقت الخناق عليه ، وبات في وضع حرج ، وفرار عدد كبير من العائلات ومقاتليه بسبب شدة المعارك والقصف.

المصدر: شبكة الصين