المرصد السوري لحقوق الانسان

المرصد السوري: جبهة النصرة تعلن حيادها في معارك مخيم اليرموك

أعلنت جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا أنها تقف على الحياد من الأحداث التي تجري في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية دمشق، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفقا للمرصد، ومقره بريطانيا، قالت النصرة ”قد وضحنا للجميع أننا في جبهة النصرة في جنوب دمشق، نقف على الحياد بما يخص القتال الحاصل بين أكناف بيت المقدس وتنظيم الدولة (داعش) في مخيم اليرموك، ولسنا وحدنا في ذلك فمجموعات أخرى ومنها أحرار الشام اتخذت نفس الموقف”.

وأشارت إلى أنها اتخذت قرارا بالتهدئة ”مغلبة مصلحة المنطقة المحاصرة المنهكة الجائعة، التي تتآكل بمصالحات مع النظام السوري”، لافتة إلى أن موقف الحياد ليس للنأي بالنفس عن تحمل المسؤولية.

وقالت إنها لاتزال تبحث عن حل ومخرج لهذه الأزمة، وذلك بطلب من وجهاء مخيم اليرموك وبالتعاون مع الهيئات الإغاثية والخدمية في المخيم، مراعاة للوضع الإنساني المتردي في تلك المنطقة.

ونوهت إلى أنها فتحت مقراتها واستقبلت فيها ”كل من لا يريد الاشتراك في هذا القتال وأمنتهم” ، مشيرة إلى أن جيش الإسلام أرسل طلباً للمرور من نقاط تسيطر عليها النصرة، للوصول إلى المخيم لقتال تنظيم الدولة.

وأفاد المرصد السوري بأن الطائرات الحربية السورية ألقت ليل السبت/الأحد 13 برميلا متفجرا على عدة مناطق في مخيم اليرموك، الذي يشهد اشتباكات عنيفة بين داعش من جهة وأكناف بيت المقدس ومقاتلين داعمين لها من فصائل إسلامية من جهة أخرى.

وأشار إلى أنه لم ترد حتى الآن معلومات عن حجم الخسائر البشرية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان في وقت سابق أن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) باتوا أمس يسيطرون على اكثر من 90 في المئة من مساحة المخيم.

وحذر رئيس هيئة اللاجئين الفلسطينيين في الحكومة الموقتة المعارضة أيمن أبو هاش من ”وضع كارثي” بعدما بات المخيم بمدنييه ومقاتليه عالقاً بين فكي كماشة تنظيم الدولة الإسلامية من جهة والحصار الذي تفرضه قوات النظام من جهة اخرى.

 المصدر: masrawy

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول