المرصد السوري: حزب الله يسحب قواته سراً من أراضٍ سورية

38

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدد من المصادر الموثوقة أن ميليشيات حزب الله اللبناني تعمد سحب قواتها من الأراضي السورية بعيداً عن الإعلام، حيث جرى سحب مجموعات كبيرة من قوات حزب الله بشكل سري من مناطق متفرقة في دمشق وريفها والجنوب السوري، وهذا ما يبرر انكفاء هذه الميليشيات والميليشيات الإيرانية عن المعارك والعمليات العسكرية التي تشهدها منطقة «بوتين – أردوغان»، على عكس المعارك السابقة التي كانت ميليشيات حزب الله والإيرانيين تلعب دوراً رئيساً فيها.
ونشر المرصد السوري في الـ 19 من أبريل الفائت من العام الجاري 2019، أنه علم من عدد من المصادر الموثوقة أن ميليشيات حزب الله اللبناني انسحبت بشكل مفاجئ من بعض مواقعها في بلدة قارة التابعة للقلمون الغربي شمال العاصمة دمشق بعد معارك عنيفة حينها أفضت إلى سيطرة قوات النظام بمساندة حزب الله على بلدة قارة بعد انسحاب الفصائل المقاتلة إلى جرود قارة.
كما انسحبت مجموعات أخرى من حزب الله من أحياء الملعب البلدي والبيدر والحي الغربي للبلدة، وأضافت المصادر أن عمليات الانسحاب شملت انسحاب كافة الحواجز العسكرية التابعة للحزب على الطريق الواصل بين قارة وجرودها، إضافة لانسحابها من حي المشفى. كذلك انسحبت مجموعات من الجنسية السورية يتبعون لحزب الله اللبناني بشكل مباشر، لتقوم بعد ذلك قوات موالية للجيش السوري بالانتشار في جميع المواقع التي انسحب منها حزب الله.

المصدر: الاتحاد