المرصد السوري: داعش يستغل العدوان التركي لتنفيذ عملياته الإرهابية بالمنطقة

40

تنظيم داعش الإرهابي ينشط من جديد بالتزامن مع العدوان التركي على شمال شرق سوريا، مستفيداً من انشغال قوات سوريا الديمقراطية بمقاومة العدوان، ومن البيئة التي توفرها له الفصائل الإرهابية التابعة لتركيا والتي تتشابه معه في الأفكار والتصرفات.

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن أكد في حوار مع موقع فدنك نيوز، أن تنظيم داعش الإرهابي سيتبنى التفجيرات الإرهابية التي حدثت في القامشلي، وأي تفجيرات أخرى ليثبت للعالم أنه ما يزال موجوداً بعد النكسات التي أُصيب بها أخيراً.

ولم يستغرب مدير المرصد من تبني التنظيم للعملية الإرهابية التي طالت راعي الكنيسة الأرمنية في الجزيرة والفرات أثناء توجهه إلى دير الزور، والتي تأتي بعد تبني داعش عملية الاعدام بحق عنصرين لما يسمى “الدفاع الوطني” التابع للنظام بداية هذا الاسبوع بريف دير الزور.

وحذر عبد الرحمن من أن خلايا داعش باتت تتحرك مستغلة العدوان التركي على مناطق شمال شرق سوريا. هذا العدوان الذي يعطي بحسب ما أكده مدير المرصد السوري أرضية خصبة للتنظيم وتصوراً بأن المنطقة يمكن أن تنهار في أي لحظة ليعود التنظيم الإرهابي بقوة للعمل.

وتؤكد مصادر إعلامية مختلفة، بأن الفصائل الإرهابية التابعة للعدو التركي والتي تشارك في العدوان على شمال وشرق سوريا، تضم عناصر كانوا يقاتلون سابقاً في صفوف تنظيم داعش الإرهابي.