المرصد السوري: ذبح مسؤول مصري في “شرطة” الدولة الإسلامية بسوريا

44

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء إن قياديا مصري الجنسية في قوة الشرطة التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا عثر عليه مقطوع الرأس في محافظة دير الزور بشرق البلاد.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا إن الرجل يعرف بأنه نائب أمير قوة الحسبة (الشرطة) في المحافظة. وأوضح المرصد أن جثة الرجل التي ظهر عليها آثار تعذيب عثر عليها قرب شركة الكهرباء في مدينة الميادين.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد الذي يجمع المعلومات عبر شبكة مصادر على الأرض “لا نعرف إذا كانت الدولة الإسلامية قتلته أم قتله سكان أم مقاتلون آخرون.”

وتابع “على أي حال هذا حدث مهم لأنه كان شخص مهم جدا.” وأضاف أنه يعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها أحد أعضاء قوة الحسبة بهذه الطريقة.

ومنذ سبتمبر أيلول يشن تحالف تقود الولايات المتحدة غارات على تنظيم الدولة الإسلامية الذي استولى على مساحات واسعة في سوريا والعراق.

وقال المرصد إن رسالة تقول “هذا منكر يا شيخ” كانت على الجثة وكان في فمه سيجارة. وقال سكان في مناطق تسيطر عليها الدولة الإسلامية إن الجماعة المتشددة حظرت الجهر بالتدخين.

من ناحية أخرى قال المرصد إن مجهولين حاولوا قتل اثنين من مقاتلي الدولة الإسلامية في مدينة الميادين. وقعت المحاولة الأولى عندما حاولت سيارة دهس أحد المقاتلين عند دوار الطيبة في الميادين بينما جرت الثانية عندما هاجم شخصان على دراجة نارية مسلحا آخر بعصا معدنية مما أدى إلى إصابته إصابة خطيرة.

وتخوض الدولة الإسلامية قتالا مع جماعات مسلحة أخرى وتتخذ إجراءات صارمة مع السكان. وتقتل أيضا في بعض الأحيان أعضاءها لارتكابهم مخالفات.

ويقول سكان ونشطاء إن الدولة الإسلامية قطعت رؤوسا ورجمت كثيرين في مناطق تسيطر عليها لأنهم من المقاتلين المناوئين أو لارتكاب أفعال يرونها تخالف تفسيرهم للشريعة الإسلامية.

 

و في ديسمبر كانون الأول قال المرصد السوري إن قوة شرطية مماثلة قطعت رؤوس أربعة رجال اتهمتهم بالكفر.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية – تحرير أمل أبو السعود)

 

المصدر : روتيرز