المرصد السوري: ضربات جوية تصيب مصافي نفطية مؤقتة في سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية يعتقد أن قوات تقودها الولايات المتحدة نفذتها أصابت ثلاث مصاف نفطية مؤقتة في محافظة الرقة السورية صباح يوم الأحد في إطار حملة لإضعاف تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن الهجمات حدثت بعد منتصف الليل بفترة قصيرة وأضاف أنها أصابت أيضا مصنعا للبلاستيك.

ويسيطر مقاتلو الدولة الإسلامية على النفط المنتج في شرق سوريا وأقاموا مصافي صغيرة مؤقتة لاستخلاص الوقود من النفط الخام وهو أحد مصادر الدخل بالنسبة لهم.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لرويترز إن هذه المصافي ليست هدفا حقيقيا ولا تضعف الدولة الإسلامية لانه ليس لها قيمة مالية بالنسبة لهم.

وتابع أن هذه المصافي مؤلفة من شاحنات مزودة بمعدات لفصل الديزل عن البنذين.

وتنفذ الولايات المتحدة غارات في العراق منذ الثامن من أغسطس آب وفي سوريا بمساعدة حلفاء عرب منذ يوم الثلاثاء الماضي في حملة تقول إنها تهدف “لتقليص وتدمير” المتشددين الإسلاميين الذين سيطروا على مناطق واسعة من البلدين.

لكن تأثير الضربات على قدرات التنظيم لم يتضح على الفور. واكتسب التنظيم تعاطف الكثير من الإسلاميين بعد الهجمات بما في ذلك من جماعات منافسة.

وتعرضت جبهة النصرة الذراع الرسمي لتنظيم القاعدة في سوريا لضغوط متزايدة من أعضائها للتصالح مع الدولة الإسلامية لمواجهة ما يصفونه “بحرب على الإسلام”

رويترز عربية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد