المرصد السوري لحقوق الانسان

المرصد السوري: عدد قتلى الحرب في سورية يتخطى 210 آلاف شخص

عمان – رويترز: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إن عدد القتلى منذ نشوب الحرب الأهلية في سورية قبل ما يقرب من أربع سنوات ارتفع الى 210060 نصفهم تقريباً من المدنيين لكن العدد الفعلي للقتلى قد يكون أكبر من ذلك بكثير.
وذكر المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له ويتابع الصراع من خلال شبكة نشطاء داخل سورية أن عدد القتلى يشمل 10664 طفلاً و6783 امرأة.
وحاولت رويترز الاتصال بالسلطات السورية للتعليق لكن لم يتسن ذلك على الفور.
كانت الاحتجاجات السلمية على حكم عائلة الرئيس بشار الأسد الممتد منذ أربعة عقود بدأت في اذار 2011 وتحولت الى صراع مسلح بعد قمع السلطات لها بالقوة.
وقال المرصد انه أحصى 35827 قتيلاً في صفوف مقاتلي المعارضة و45385 من قوات الحكومة السورية. ولم يتسن لرويترز التحقق على نحو مستقل من الأعداد التي أعلنها المرصد.
ومن بين أعداد القتلى التي سجلها المرصد 24989 جهادياً من المقاتلين الأجانب ينتمون لجماعات سنية متشددة مثل جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سورية والدولة الإسلامية.
لكن رامي عبد الرحمن مدير المرصد قال ان العدد الفعلي لقتلى الجانبين أكثر بكثير على الأرجح ربما بما يقدر بأكثر من 85 ألف شخص.
وأضاف ان جماعات من الجانبين تحاول إخفاء عدد قتلاها مما يجعل من الصعب للغاية تقدير عدد القتلى في صفوف المقاتلين.
وقال المرصد ان أكثر من ثلاثة آلاف مقاتل ينتمون لميليشيات شيعية وجماعات في العراق وايران -منهم 640 من جماعة حزب الله اللبنانية- قتلوا وهم يحاربون في صفوف الجيش السوري.
وقال عبد الرحمن ان القتلى الذين يشملهم العدد المعلن هم من تمكن المرصد من التحقق منهم اما عن طريق الاسم واما وثائق الهوية أو الصور أو مقاطع الفيديو.
كان عدد السكان في سورية قبل نشوب الحرب يبلغ نحو 23 مليون شخص. والى جانب القتلى والجرحى تقول الأمم المتحدة ان نحو 73ر3 مليون سوري فروا من البلاد وسجلوا أسماءهم رسميا كلاجئين في الخارج.
وقال المرصد ان الحرب أسفرت عن إصابة 5ر1 مليون سوري بأحد أنواع العاهات أو العجز المستديم.

 

المصدر : جريدة الايام

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول