المرصد السوري: عشرات الشاحنات المحملة بالتعزيزات تتجه من اقليم كردستان لشرق الفرات

33

اكد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس، وصول عشرات الشاحنة المحملة بالتعزيزات والمعدات اللوجستية من اقليم كردستان الى منطقة شرق الفرات رغم قرار الرئيس الامريكي دونال ترامب بالانسحاب.

وذكر المرصد في بيان صحفي اليوم (20 كانون الاول 2018)، ان “مصادر متقاطعة اكدت للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن شحنة جديدة من المعدات اللوجستية والأسلحة والوقود، وصلت إلى منطقة شرق الفرات، قادمة من إقليم كردستان العراق، إلى قواعد التحالف الدولي في المنطقة”.

واضاف،  انه “وفقا لتلك المصادر فان عشرات الشاحنات المحملة بوقود الطائرات والسيارات والأسلحة والمعدات العسكرية واللوجستية اتجهت نحو ريف دير الزور، نحو قاعدة التحالف الدولي في منطقة هجين”.

واضاف، انه “في حال بدء العملية العسكرية التركية، التي يجري التلويح بلها في الشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات ومنطقة منبج، فان قوات سوريا الديمقراطية تنوي سحب جميع مقاتليها من الجبهات مع تنظيم داعش ونقلهم إلى خطوط المواجهة مع القوات التركية والفصائل المؤتمرة بأمرها، بعد إيقاف العملية العسكرية ضد التنظيم عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، والذي لا يزال مؤلفا من بلدات السوسة والشعفة والباغوز وقرى الشجلة والسفافية والبوبدران والبوخاطر وأبو حسن والمراشدة”.

الجدير بالذكر ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب كان قد اعلن في وقت سابق عن سحب جميع القوات الامريكية في سوريا والتي تقدم الدعم لقوات سوريا الديمقراطية خلال 60 الى 100 يوم، مبررا قراره بالقضاء على تنظيم داعش.

المصدر: NRT