“المرصد السوري”: عمليات سلب في الأحياء الكردية بتل أبيض

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الأحياء الكردية في مدينة “تل أبيض” بمحافظة الرقة، قرب الحدود السورية – التركية تتعرض لعمليات “سلب ونهب” من قبل بعض الكتائب في قوات المعارضة السورية.

ويقول نشطاء إن “مقاتلي حزب العمال الكردستاني اعتدوا على الأهالي في مناطق عدة شمال سورية بعد سيطرتهم العسكرية عل تلك المناطق بمساندة ودعم من نظام بشار الاسد”.

وأوضح المرصد، في بيان اليوم الاثنين، أن عمليات النهب تجري وسط اشتباكات بين “وحدات حماية الشعب الكردي” ولواء “جبهة الأكراد” من جهة ومقاتلي “جبهة النصرة” و”دولة العراق والشام الإسلامية” من جهة أخرى في أطراف المدينة.

وأضاف المرصد أن تعزيزات وصلت إلى مقاتلي “جبهة النصرة” و”دولة العراق والشام الإسلامية” من بوابة تل أبيض الحدودية ومن مدينة الرقة.

وقال المرصد إن مواطنة كردية قتلت بعد تعرضها لإطلاق النار أثناء مغادرتها المدينة، مشيرا إلى توارد أنباء عن وفاة مقاتل من “لواء جبهة الأكراد” بعد يوم على احتجازه إثر مشاركته في المفاوضات بين الطرفين المتقاتلين بتل أبيض.

ووردت أنباء تشير إلى تعرض قرى “يابسة” و”تل فندر” و”تل أخضر” و”سوسك” للقصف من قبل جبهة النصرة ودولة العراق والشام الإسلامية.

ونقل المرصد عن ناشطين قولهم إن “لواء جبهة الأكراد” تمكن من تدمير دبابة وإعطاب ثانية، في اشتباكات بمنطقة “تل سويلح” بين مدينة تل أبيض وقرية “يابسة” وسط استمرار الاشتباكات بين الطرفين بشكل متقطع في قرى “يابسة” و”تل خضر” و”سكرية” و”خربة سان”، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين في قرية “تل فندر”.

القدس

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد