المرصد السوري: غارات التحالف تستهدف جبهة النصرة في سوريا

عمان (رويترز) – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الخميس إن غارات جوية شنتها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية استهدفت جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في شمال غرب سوريا خلال الليل.     

وأضاف المرصد الذي يتابع الحرب الأهلية السورية ومقره بريطانيا أن الضربات الجوية استهدفت مقرا وعربة لجبهة النصرة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا حيث هزمت الجماعة التابعة للقاعدة قوات المعارضة السورية المدعومة من الغرب الأسبوع الماضي.

وأفاد المرصد أيضا بأن التحالف شن أول ضربات جوية على أحرار الشام وهي جماعة إسلامية متشددة أخرى.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن هذه هي المرة الثانية التي تتعرض فيها جبهة النصرة للغارات في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة. وكانت المرة الأولى في 23 سبتمبر أيلول وهو اليوم الأول للضربات الجوية الأمريكية على سوريا التي تأتي في إطار استراتيجية تهدف إلى “إضعاف وتدمير” الدولة الإسلامية.

وقالت الولايات المتحدة حينها إن الهجوم استهدف جماعة خراسان التابعة لتنظيم القاعدة.

وفي الأسبوع الماضي انتزعت جبهة النصرة السيطرة على مناطق في محافظة إدلب من جمال معروف -قائد جبهة ثوار سوريا في شمال البلاد وأحد قادة المعارضة المدعوم من الغرب- واستولت على أسلحة الجبهة. كما استولت أيضا على مواقع من حركة حزم التي تتلقى أيضا دعما عربيا وغربيا.

وكان ذلك بمثابة ضربة كبيرة لخصوم الرئيس بشار الأسد من غير الإسلاميين الذين خاضوا معارك ضد الجماعات الإسلامية المسلحة والمجهزة بشكل أفضل ومن بينها جبهة النصرة والدولة الإسلامية.

وتخطط الولايات المتحدة لتوسيع الدعم العسكري لمن تصفهم بالمعارضة المعتدلة في سوريا في إطار استراتيجيتها للتصدي للدولة الإسلامية في سوريا.

وكانت جبهة النصرة ذات يوم أحد أقوى الجماعة المسلحة في سوريا لكنها خبت هذا العام بعد صعود الدولة الإسلامية التي سيطرت على مناطق واسعة من شمال وشرق سوريا