المرصد السوري: غارات جوية على قواعد الدولة الإسلامية بشرق سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هجمات جوية وصاروخية يعتقد أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذها، ضربت حقولاً نفطية ومراكز الدولة الإسلامية في محافظة دير الزور بشرق سوريا ليلاً وفي وقت مبكر من اليوم الجمعة، وذلك حسبما نقلت «رويترز».

وبدأت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة بقصف مقاتلي الدولة الإسلامية في شمال وشرق سوريا يوم الثلاثاء. وكانت الولايات المتحدة قد بدأت ضرب قواعد التنظيم في العراق منذ الشهر الماضي.

وذكر المرصد – الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرًا له ويرصد مجريات الحرب السورية – أن الغارات قصفت مواقع وقواعد تسيطر عليها الدولة الإسلامية على مشارف مدينة الميادين.

وأضاف المرصد أن غارة جوية سابقة استهدفت منطقة حقل التنك النفطي في محافظة دير الزور في حين أن هجمات صاروخية يعتقد أيضًا أن القوات التي تقودها الولايات المتحدة شنتها أصابت منطقة بادية القورية في المحافظة عينها.

وتسيطر الدولة الإسلامية على كامل محافظة دير الزور تقريبًا التي تقع على الحدود مع العراق وكانت المحافظة الرئيسية المنتجة للنفط قبل بدء الحرب الأهلية في سوريا منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ويشكل النفط المصدر الرئيسي للعائدات لمقاتلي الدولة الإسلامية.

واستهدفت الغارات الجوية أمس الخميس مصافي النفط التي يسيطر عليها التنظيم. ويبدو أن الهدف من هذه الغارات هو أيضًا إعاقة قدرة التنظيم المتشدد على العمل عبر الحدود مع العراق حيث يسيطر على أجزاء واسعة.
وقال المرصد إن الغارات السابقة أوقعت ضحايا لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

الوسط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد