المرصد السوري لحقوق الإنسان:لتخفيف التوتر.. ضباط روس يجتمعون بقيادات “مجلس منبج” شمال سوريا

عقد ضباط من القوات الروسية، وقيادات ضمن قوات سوريا الديمقراطية، اجتماعاً في مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك على خلفية التوتر الذي شهدته المنطقة بين الطرفين مساء أمس الثلاثاء.

ونفى الجانب الروسي أن تكون قواته أو قوات النظام هي من استهدفت نقاط تابعة لقوات مجلس منبج العسكري مساء أمس قرب معبر أبو كهف بريف منبج.

ووفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المباحثات متواصلة بين الجانبين لتهدئة الأوضاع لاسيما مع تصاعد التوتر بين الجانبين مؤخراً.

ومساء أمس الثلاثاء، استهدفت 3 قذائف انطلقت من مواقع قوات النظام وروسيا في حلب، نقاط تابعة لمجلس منبج العسكري، في قرية أبو منديل وقرب معبر أبو كهف بريف منبج شرقي محافظة حلب، مما أدى إلى إصابة عنصرين في صفوف المجلس العسكري.

وجاء الاستهداف، رداً على عطب سيارة للروس بعد تنقلها دون تنسيق، وذلك بالأسلحة الرشاشة من قبل عناصر “درك العلاقات” التابع لـ”قسد” في ريف منبج.

وهو التوتر الثاني من نوعه بين القوات الروسية والتشكيلات المنضوية تحت قيادة “قسد” خلال يوم الثلاثاء، والثالث من نوعه خلال 16 يوماً.

المصدر:  ليفانت نيوز