المرصد السوري لحقوق الإنسان:محلل سياسي: الحكومة غير معنية بقصف مجموعات عراقية داخل الأراضي السورية

كد المحلل السياسي طالب الأحمد، يوم الأربعاء، أن الحكومة العراقية غير معنية بقصف أشخاص أو مجموعات مسلحة عراقية داخل الأراضي السورية، مهما كان انتماء أو عنوان تلك المجموعات، فهي بكل تأكيد لم تكلف بواجب رسمي للذهاب إلى داخل الأراضي السورية.
وأوضح الأحمد: أن «القصف الصاروخي الذي طال مقار عسكرية على الجانب السوري في المنطقة الحدودية مع العراق يرجح أن الجانب الإسرائيلي هو المنفذ له وبالتنسيق أو التفاهم مع الجانب الأمريكي»، حسب رأيه، معتبراً أن «هذه العملية تدخل ضمن الصراع العسكري بين إيران وإسرائيل في سوريا ولا يعنى بها العراق بشكل مباشر».
مبيناً بأن «عملية القصف تسببت بالإحراج للعراق لكونه لا يريد أن يكون طرفاً في الصراع الدائر على الأراضي السورية، ومع ذلك تتواجد هناك مجموعة من المقاتلين العراقيين، مع الملاحظة بأن الغرب عموماً لا يريد أن يكون العراق ضمن المحور الإيراني – السوري وأن لا تكون الأراضي العراقية جسراً بين الجانبين، ولهذا السبب تتركز تلك الضربات قرب الحدود العراقية».
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بمقتل 3 من أفراد ميليشيات الحشد الشعبي نتيجة الاستهداف الجوي عند الحدود السورية العراقية أمس الثلاثاء.
وقال المرصد، إن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بينما لا تزال هوية الطائرات المسيرة التي استهدفت آليات وشاحنات للحشد الشعبي بريف البوكمال مجهولة.
وفي وقت سابق، قال المرصد إن طائرات مجهولة استهدفت بوابة عسكرية تتبع مجموعات إيرانية مسلحة في ريف البوكمال على الحدود السورية العراقية، فيما نفى الأمريكيون أي علاقة لهم بالقصف على الحدود السورية العراقية.
وأشار المرصد إلى أن القصف «دمر عدة سيارات تابعة للميليشيات الإيرانية بعد دخولها من العراق إلى سوريا عبر الممرات غير الشرعية»، وأن أربعة صواريخ أطلقت من الطائرات المسيرة.
وذكر المرصد أن هناك معلومات عن سقوط قتلى وجرحى جراء القصف.
وأشار المرصد إلى دخول «دفعة جديدة من الصهاريج المحملة بالمحروقات إلى الأراضي السورية قادمة من العراق، بواقع نحو 39 صهريجاً عبر المعابر الخاضعة لسيطرة الميليشيات التابعة لإيران في الميادين والبوكمال بريف دير الزور الشرقي».
ولم ترد أي معلومات عن هوية الطائرات المهاجمة، لكن المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، الكولونيل وين ماروتو، نفى أن يكون التحالف قد شن أي ضربات جوية في البوكمال الثلاثاء.

المصدر:basnews

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد