المرصد السوري لحقوق الإنسان: أربعة أشخاص يفقدون حياتهم جراء قصف صاروخي على تل أبيض

فقد 4 أشخاص، بينهم مقاتل من صفوف المعارضة المسلحة، لحياتهم جراء قصف صاروخي على مدينة تل أبيض / كري سبي، فيما أصيب آخرون، نتيجة للقذائف التي وقعت على مناطق متفرقة من المدينة، في وقت ردّت فيه قوات سوريا الديمقراطية بنفي صلتها بالقصف. 
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء (1 أيار 2022)، أن مدينة تل أبيض “تعرضت لقصف صاروخي، أسفر عن فقدان 4 أشخاص لحياتهم، بينهم 3 مدينين (منهم شقيقين اثنين)، ومقاتل من صفوف الفصائل”.
وأشار المرصد إلى أن القصف طال كل من “شارع (نبع السلام) ومنطقة مشفى الحكمة ومنطقة المول بالمدينة”، وأسفر عن 6 إصابات توفي منهم 2 مؤخراً.
ولم يتم تحديد مصدر القذائف التي طالت مدينة تل أبيض، المسيطر عليها من قبل القوات التركية وفصائل سورية معارضة، عقب شن أنقرة لعملية “نبع السلام”، عام 2019.
وفي السياق، نفت قوات سوريا الديمقراطية أي صلة لقواتهم بالقصف الذي تعرضت له مدينة كري سبي (تل أبيض) اليوم”.
ووصفت تلك الأنباء بـ”الكاذبة”، مؤكدة أن قواتها “لم تنفذ أية عملية في تلك المنطقة خلال الساعات الماضية”.
ولفتت قسد إلى أن مصادرها الميدانية “تؤكد تعرض مركز المدينة إلى قصف بواسطة طائرة مسيرة مجهولة”.
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، شن عملية جديدة على مدينتي تل رفعت ومنبج السوريتين، من أجل “تطهيرهما من الإرهابيين” على حد وصفه، استكمالاً لمشروع “المنطقة الآمنة” بعمق 30 كيلو متراً وإعادة توطين مليون لاجئ سوري في تلك المناطق.

 

 

 

 

المصدر: رووداو 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد