المرصد السوري لحقوق الإنسان: أنباء عن قتلى بالجيش التركي.. قصفوا شمال حلب السورية

تناقلت وسائل أعلام سورية معارضة موالية لتركيا، أنباءاً عن تعرض قاعدة تركية في بلدة كلجبرين شمال حلب السورية، لقصف مدفعي أدى لمقتل وجرح مجموعة من عناصر الجيش التركي.

فيما تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات عن عدد الجنود الاتراك الذين قتلوا، وذكروا أنهم اثنان، نتيجة قصف صاروخي مصدره مناطق سيطرة قوات النظام و”قوات تحرير عفرين”، التي تم تشكيلها عقب احتلال عفرين، ذات الخصوصية الكردية شمال غرب سوريا في مارس العام 2018.

وذكر نشطاء أن القاعدة التركية في بلدة كلجبرين جنوب مدينة اعزاز، تعرضت لقصف مدفعي أدى لمقتل جنديين وإصابة أخرين بينهم حالات خطيرة، وجرى نقلهم على الفور إلى داخل الأراضي التركي لتقلي العلاج، فيما لم يصدر أن بيان رسمي عن وزارة الدفاع التركية.

فيما استهدفت المدفعية التركية ومليشيات ما تسمى بـ”الجيش الوطني السوري” التابعة لأنقرة، مناطق النفوذ المشترك لـ”قوات تحرير عفرين” وقوات النظام، في مدينة تل رفعت وقرى وبلدات حربل و”أم الحوش” و”تل مضيق” وزيوان وشعالة وأناب ومريمين ومرعناز والشيخ عيسى والخالدية وبيلونية وعين دقنة ومنغ.

كما شهد صباح الثلاثاء، اشتباكات مسلحة بين قوات تحرير عفرين ومسلحي “الجيش الوطني السوري” التابعة لأنقرة، في مدينة مارع شمال حلب.

بدوره، علق المرصد السوري لحقوق الإنسان، على قصف القاعدة التركية في كلجبرين، لكنه أشار إلى إصابة جندي تركي واحد فقط، خلال القصف، مع إشارته إلى وجود معلومات عن وجود إصابات في صفوف حراس النقطة التركية.

المصدر: ليفانت نيوز