المرصد السوري لحقوق الإنسان: إثر خلاف عائلي.. شاب ينهي حياته منتحراً بريف درعا

أقدم شاب من محافظة درعا جنوبي سوريا، الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة، على الانتحار إثر خلافات مع عائلته، حيث فتح قنبلة أثناء إجرائه مكالمة هاتفية مع أهله المقيمين في الكويت، وفجر نفسه داخل منزله، ما أدى لمقتله على الفور، بحسب ما أفاده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد الحقوقي، أنه في 19 من آب/أغسطس الماضي، أقدم شخص آخر في العقد الخامس من العمر على الانتحار، بريف حمص الشمالي، دون معرفة الأسباب والدوافع.

كما أقدم مواطن ثالث من محافظة اللاذقية الساحلية، على الانتحار بإطلاقه النار على نفسه ما أدى لمقتله على الفور وسط ظروف مجهولة.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، تزايدت معدلات الانتحار في سوريا، بسبب الظروف المعيشية التي تمر بها البلاد، بالإضافة لأسباب اجتماعية وضغوطات نفسية واقتصادية وغيرها.

 

 

المصدر:  اليوم