المرصد السوري لحقوق الإنسان: إدلب .. فقدان عائلة مهجرة من حلب جراء الغارات الجوية الروسية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس، أن من بين ضحايا جراء الغارات الروسية على الأطراف الشمالية لمدينة إدلب ضمن منطقة “خفض التصعيد” عائلة مهجرة من حلب.
وذكر المرصد السوري أن من بين المدنيين الضحايا عدة أشخاص من عائلة واحدة، مؤلفة من ” الأب والأم واثنين من أطفالهما وطفل ثالث ابن عمهم” قضوا سوية جراء استهداف منزلهم بإحدى الغارات الروسية على أطراف بروما ومفرق الهباط بريف إدلب الشمالي.
وأكد المرصد أن العائلة هي نازحة من قرية “البرقوم” بريف حلب الجنوبي.
وسبق أن استهدفت الطائرات الحربية الروسية بغارات جوية الأطراف الشمالية لمحافظة إدلب، ما أدى لسقوط نحو 15 قتيلاً وجريحاً، وسط ترجيحات بارتفاع أعداد الضحايا لوجود حالات خطيرة بين المصابين. فيما لايزال الطيران الحربي الروسي يحلق في أجواء المنطقة.

 

 

المصدر: أوغاريت بوست

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد