المرصد السوري لحقوق الإنسان: إسرائيل تستهدف القنيطرة

 

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القوات الإسرائيلية استهدفت بقذائف دبابة عسكرية، يوم الجمعة، منطقة الحميدية بريف القنيطرة عند الحدود مع الجولان السوري المحتل.

ووفقاً للمرصد فقد أدى هذا الاستهداف لإصابة شخصين اثنين لم تعرف هويتهما حتى اللحظة. من جهتها تحدثت وكالة “سانا” الرسمية في سوريا عن “إصابة مدنيين”.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن دبابة إسرائيلية أطلقت 3 قذائف عند اقتراب الشخصين من منطقة “فض الاشتباكات” على حدود الجولان.

وتشكّل المنطقة المستهدفة، مسرحاً لنشاط مجموعات محلية موالية لحزب الله اللبناني المدعوم من طهران. وتشهد المنطقة توترات منذ اندلاع النزاع في العام 2011، إذ تتساقط قذائف أحياناً في الجانب الإسرائيلي الذي يرد.

وكان المرصد السوري أشار في السابع من شهر تموز/يوليو الماضي إلى أن مسيّرة إسرائيلية استهدفت شخصاً من أهالي بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي، مما تسبب بمقتله على الفور.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن الشخص المستهدف كان يعمل في مجال الرصد والاستطلاع لصالح ميليشيا حزب الله اللبنانية في بلدة حضر الحدودية مع الجولان السوري المحتل. وقد جرى استهدافه من قِبل المسيرة الإسرائيلية أثناء تواجده قرب منزله الواقع في منطقة مقلع هادي غرب بلدة حضر.

والشهر الماضي، استهدفت إسرائيل مطار دمشق الدولي بغارات على أحد المدارج ما أدى لإغلاقه أسابيع.

 

 

المصدر: ليفانت نيوز