المرصد السوري لحقوق الإنسان: إسرائيل تستهدف مطار حلب وريف دمشق بهجومين منفصلين

 

أفادت وكالة الأنباء السورية بأن الجيش الإسرائيلي شن هجمات على مطار حلب وعلى محيط العاصمة دمشق وأريافها، في وقت رجح “المرصد السوري لحقوق الإنسان” (معارض) أن هجوم حلب استهدف “شحنة صواريخ إيرانية”.

ونقلت الوكالة أن الجيش الإسرائيلي استهدف مطار حلب بضربة صاروخية أدت إلى وقوع أضرار مادية بالمطار، من دون ذكر تفاصيل إضافية. “المرصد” من ناحيته، أشار إلى أن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مدرج للطيران في المطار، ومستودعات في محيطه، مرجحاً أن تكون الضربة الإسرائيلية استهدفت شحنات صواريخ إيرانية.

وبعد ساعات قليلة، شنت إسرائيل ضربات صاروخية أخرى على محيط العاصمة دمشق وأريافها، وفق ما أعلنت الوكالة، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت بعض الصواريخ.

وعلى مدار السنوات الماضية، شنت إسرائيل ضربات على أهداف داخل سوريا، لكنها نادراً ما كانت تعترف بتلك الهجمات، لكنها تلمح إلى استهدافها لقواعد إيران وحلفائها الذين يقاتلون إلى جانب النظام السوري.

وكانت طائرات إسرائيلية قد استهدفت مركزاً للبحوث العلمية في مدينة مصياف بريف حماة الغربي، الخميس الماضي، وقالت وزارة الدفاع السورية إن القصف الإسرائيلي كان “من اتجاه البحر جنوب غربي محافظة طرطوس”، مضيفةً أن القصف “أدى إلى إصابة مدنيين اثنين، ووقوع خسائر مادية، واندلاع حرائق في بعض الأماكن”.

وشهدت محافظتي ريف دمشق وطرطوس قصفاً إسرائيلياً، في 14 أغسطس الجاري، أسفر عن سقوط ثلاثة عناصر من القوات السورية وإصابة آخرين.

يُذكر أن هجوم الأربعاء، يعتبر الهجوم الـ23 الذي تشنه إسرائيل على أهداف داخل سوريا خلال العام الجاري.

 

 

المصدر:  الشرق