المرصد السوري لحقوق الإنسان: إسرائيل تشن هجوما على منطقة بجنوب سوريا

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن الحكومة السورية قالت إن إسرائيل شنت هجوما في جنوب سوريا يوم الاثنين، في منطقة حدودية لطالما شعرت إسرائيل بالقلق من وجود جماعات مدعومة من إيران فيها.

وامتنع الجيش الإسرائيلي عن التعليق.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء الرسمية نقلا عن مصدر في وزارة الخارجية السورية قوله إن إسرائيل ارتكبت “عدوانا جديدا في المنطقة الجنوبية” عند الفجر. ولم تذكر ما الذي تعرض للضرب أو ما إذا كانت هناك إصابات.

وتشن إسرائيل ضربات منتظمة على ما تصفه بأهداف مرتبطة بإيران في سوريا حيث انتشرت قوات مدعومة من طهران، بينها قوات لجماعة حزب الله اللبنانية، من أجل دعم الرئيس بشار الأسد خلال الحرب السورية.

وقال مصدر مؤيد للأسد وعلى إطلاع بالحادث إن طائرة مُسيرة إسرائيلية قصفت عدة مواقع، بينها قاعدة يديرها حزب الله في مدينة البعث بمحافظة القنيطرة، وهدف آخر. وأضاف المصدر أن صاروخا ثالثا أصاب برج استطلاع قرب قاعدة للجيش السوري.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو منظمة مقرها بريطانيا تتابع أنباء الحرب في سوريا، إن طائرة إسرائيلية أطلقت صواريخ على موقعين لقوات الحكومة السورية وحلفائها في محافظة القنيطرة.

وأضاف المرصد أن الهجوم أدى لوقوع أضرار مادية، وليس هناك أنباء بعد عن سقوط قتلى أو جرحى.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أقوى حليف للأسد، قد ناقشا قضية سوريا خلال اجتماعهما الأسبوع الماضي في سوتشي في روسيا.

وقال بينيت لمجلس وزرائه يوم الأحد إنهما توصلا إلى تفاهمات “جيدة” بخصوص سوريا، في إشارة إلى جهود تجنب الاشتباك مع القوات الروسية، مع استمرار الضربات الجوية الإسرائيلية على العناصر الإيرانية المشتبه بها.

وذكر مكتب بينيت أنهما بحثا كذلك برنامج إيران النووي.

 

 

المصدر: SWI

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد