المرصد السوري لحقوق الإنسان: إصابة 5 مواطنين باستهداف طائرة مسيّرة تركية مستودعاً لقوات الحماية بقامشلو

 

أعلنت قوى الأمن الداخلي (آسايش)، عن إصابة خمسة مواطنين بإصابات متفرقة، على خلفية استهداف طائرة مسيرة تركية مستودعاً لقوات حماية المجتمع في حي ميسلون بمدينة قامشلو بروجافا. 
وذكر بيان قوات “الآسايش”، الذي تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، اليوم الخميس (9 حزيران 2022)، أنه “استهدفت طائرة مسيرة تابعة للاحتلال التركي صباح اليوم الخميس التاسع من حزيران، مستودعاً لقوات حماية المجتمع بحي ميسلون في مدينة قامشلو”.
وأسفر الاستهداف بحسب البيان عن “إصابة 5 مواطنين بإصابات متفرقة و تعرضت بعض السيارات المركونة بجانب مكان الاستهداف لأضرار مادية”.
الآسايش، عدّت ذلك “استمرار تركيا لهجماتها الوحشية ضد المدنيين و المنشآت الخدمية و المجتمعية”.
واستنكرت وأدانت في بيانها هذه الأعمال التي “تستهدف أمن وأمان مناطقنا وسلامة مواطنينا”، داعية المجتمع الدولي و الدول الضامنة للاتفاقيات الموقعة، “القيام بمسؤولياتها لإيقاف هذه الأعمال و الانتهاكات.”
وصبيحة اليوم، حوالي الساعة 10:03، استهدفت طائرة مسيرة تركية، قيل بأنها “نقطة عسكرية سابقة” لقوات سوريا الديمقراطية في المنطقة الشرقية المدينة.
وقال مصدر ميداني لشبكة رووداو الإعلامية، اليوم الخميس (9 حزيران 2022)، إن المسيرة التركية “استهدفت نقطة عسكرية سابقة (طابور)، وهي الآن تعدّ تجمّعاً لسيارات نقل الخضرة”، وذلك في المنطقة الشرقية من المدينة.
وبحسب المصدر، فقد أدى الاستهداف إلى “إصابة مدني على الأقل في كتفه، وهو سائق إحدى سيارات النقل”.
وإلى جانب ذلك، “تضررت 3 سيارات نقل  خضرة جراء الاستهداف”.
وبهذا الاستهداف، يرتفع إلى 31 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سوريا، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 20 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و6 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 62 شخص بجراح متفاوتة.، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الانسان.

 

 

 

المصدر: رووداو

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد