المرصد السوري لحقوق الإنسان: إصابة 6 من قوات الحكومة السورية بقصف تركي على ريف عفرين

 

أصيب 6 عناصر من قوات الحكومة السورية إثر قصف تركي على نقطة تمركز لهم في قرية عقلمية بعفرين الواقعة بريف حلب الشمالي.
وفي وقت سابق من اليوم الأحد (1 كانون الثاني 2023)، قتل عنصر من قوات الحكومة السورية، متأثراً بجراح أصيب بها، نتيجة الاشتباكات بين فصائل “الجيش الوطني” وقوات الحكومة السورية على محور تادف بريف مدينة الباب شرقي حلب، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الانسان.
قصفت القوات التركية أمس “قرى حربل وأبين وخريبكة وتل مضيق وحساجك بريف حلب الشمالي”.
من جانب آخر، دارت مواجهات مسلحة “عنيفة”، بالأسحلة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة، بين قوات سوريا الديمقراطية والحكومة السورية من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” التابعة للإئتلاف السوري المعارض من جهة أخرى، في قرية عبلة بريف مدينة الباب.
وكان قد قتل عنصر وأصيب اثنان آخران لفصيل حركة التحرير والبناء ضمن مكونات الجيش الوطني الموالي لتركيا، في استهداف سيارة عبر عبوة ناسفة بريف عفرين شمالي حلب.
جدير بالذكر أن القيادي “حمود عبد الله المعراوي” في فرقة الحمزات، وهو فصيل في “الجيش الوطني”، قتل برصاص مجهولين في شارع زمزم وسط مدينة الباب شرقي حلب.
وقد شارك القيادي يوم الجمعة الماضية في احتجاجات رافضة للتقارب بين الحكومتين التركية والسورية.
وتخضع منطقة عفرين لسيطرة فصائل سورية معارضة موالية لتركيا منذ عام 2019.

 

المصدر:  رووداو