وقدر المرصد وجود عشرات الآلاف من المعتقلين في السجون السورية “من المفترض” أن يتم الإفراج عنهم بـ”موجب المرسوم الرئاسي”.

ولم تصدر تعليقات رسمية بعد في هذا الشأن.

ويأتي ذلك بعد أيام من كشف تفاصيل مروعة – مدعومة بلقطات مصورة – لعملية قتل جماعي لأكثر من 40 شخصًا في حي التضامن جنوب العاصمة دمشق.

وحذر المرصد السوري لحقوق الإنسان من محاولة حكومة الرئيس بشار الأسد “تلميع صورته” عبر إصدار قانون العفو “ومحاولته التهرب من الانتهاكات الخطيرة… في سجونه منذ 2011 خاصة أمام توالي التقارير… بخصوص ملف التعذيب والتجاوزات الخطيرة لحقوق الإنسان في السجون والمعتقلات”.

وقُتل أكثر من 105 آلاف معتقل تحت التعذيب داخل السجون السورية على مدار العقد الماضي، حسب إحصائيات المرصد السوري.