المرصد السوري لحقوق الإنسان: إيعاز للتشكيلات العسكرية الإيرانية في سوريا بوقف نشاطاتها والحرس الثوري افتتح مركزا استخباراتيا في تدمر

علم “​المرصد السوري لحقوق الإنسان​”، بأنّ “قيادة الميليشيات الموالية ل​إيران​ أوعزت لتشكيلاتها العسكريّة، بإيقاف النّشاطات العسكريّة بشكل كامل والالتزام بالمقرّات، وفرض عقوبة في حال المخالفة الفرديّة، عن طريق الشّرطة العسكريّة”.

وأفادت مصادر المرصد، بأنّ “الميليشيات الموالية لإيران، منذ نهاية الأسبوع الفائت، سحبت جميع منصّات إطلاق الصّواريخ القريبة من ​نهر الفرات​ في المنطقة الممتدّة من ​البوكمال​ إلى حطلة مرورًا بالميادين، الّتي تشكّل التّمركز الرّئيسي للميليشيات في ​دير الزور​، الّتي تقابل مناطق “قسد” وقواعد “​التحالف الدولي​” وتمركز في المقرّات”.

وأوضحت أنّه “لا يُعلم إذا ما كانت التّعليمات الجديدة للإيحاء بالهدوء في المنطقة، لتحضير استهداف غير معلَن، أو التّركيز على استخدام المسيّرات الإيرانيّة الّتي تمّ تدريب عناصر موالية لإيران عليها خلال الفترة الماضية، من قبل “​حزب الله​”، في ظلّ تدريبات قامت بها قوات التّحالف الدّولي خلال الأيّام الفائتة في حقلي العمر و”كونيكو”.

في سياق متّصل، كشف المرصد أنّ “​الحرس الثوري الإيراني​ افتتح مركزًا خاصًّا بالمعلومات والتّوثيق “استخباراتي”، في إحدى مقرّاته القريبة من مشفى ​تدمر​ الوطني”.
وذكرت مصادر المرصد، أنّ “مهمّة المركز جمع معلومات عن الجهات المعادية” لهم”.

ويُعدّ المركز الأوّل من نوعه الّذي ينشئه الحري الثّوري ضمن الأراضي السّوريّة.

 

المصدر:  النشرة