المرصد السوري لحقوق الإنسان: احتجاجات واسعة في السويداء بسوريا.. وتمزيق صور بشار الأسد

شهدت مدينة السويداء جنوبي شرق دمشق، احتجاجات واسعة، نتج عنها اقتحام مبنى “السراي الحكومي”، وتمزيق صور رئيس النظام بشار الأسد.

وبثت شبكة “السويداء 24″، وناشطون عبر مواقع التواصل، مشاهد من الاحتجاجات الواسعة التي استخدم فيها المشاركون إطارات مشتعلة.

كما وثق فيديو لحظة طرد عناصر من قوات النظام حضرت إلى المكان لتهدئة المحتجين، فيما قالت وكالة “رويترز” إنه جرى سماع دوي إطلاق رصاص حي بالمكان.

وذكرت “السويداء 24” أن شخصا على الأقل من المحتجين أصيب بالرصاص، وجرى نقله إلى أحد المشافي.

وبحسب مواقع محلية في السويداء، فإن سبب الاحتجاجات هو حالة الرفض العامة للأحوال المعيشية الصعبة التي تشهدها المدينة.

بدوره، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عشرات الأشخاص تجمهروا عند منطقة دوار المشنقة، ودعوا المواطنين للمشاركة بالاحتجاجات، تزامنا مع توقف حركة السير على الطريق المحوري وسط السويداء.

وأشار المرصد إلى أن مجهولين ألقوا قنبلة على مبنى شعبة “حزب البعث” في مدينة شهبا بريف السويداء.

وليست هذه المرة الأولى التي يخرج فيها سكان السويداء ذات الغالبية الدرزية باحتجاجات، تُرفع فيها سقف الهتافات، ويتم تمزيق صور الأسد.

وبرغم ذلك، تبقى السويداء محسوبة على المدن الموالية للنظام السوري، إذ لم تشارك في مظاهرات الثورة التي اندلعت في العام 2011، ولم تخرج عن سيطرة النظام بشكل تام في السنوات الماضية.

 

 

 

المصدر: عربي21