المرصد السوري لحقوق الإنسان: ارتفاع حصيلة ضحايا “قارب الموت” قبالة سواحل طرطوس إلى 100

ارتفعت حصيلة ضحايا غرق قارب الهجرة اللبناني في المياه الإقليمية السورية إلى 100 بعد العثور على جثث جديدة، فيما لا يزال مصير 40 شخص مجهولاً حتى الآن، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتمكن صيادي طرطوس وبانياس وآخرين من إنقاذ 20 شخصاً، إذ يقدر عدد ركاب القارب بنحو 160 شخصاً.

أشار المرصد السوري، إلى أن فرق إنقاذ تطوعية وفرق الموانئ، تمكنوا من انتشال 8 جثث جديدة في البحر على بعد 40 كيلومتر من شاطئ طرطوس، من ضحايا “قارب الموت”.

 

يوم أمس، أعلنت الهيئة العليا للإغاثة اللبنانية ارتفاع حصيلة ضحايا غرق قارب الهجرة اللبناني في المياه الإقليمية السورية إلى 94 قتيلاً، وأن 19 ناجياً يتلقّون العلاج.

ونقلت وكالة الإعلام اللبنانية الرسمية عن الأمين العام للهيئة محمد خير، قوله إنه “تم العثور على 4 جثث إضافية ظهر السبت، ليرتفع العدد بذلك إلى 94 جثة تم انتشالها”.

والجمعة، بدأ الصليب الأحمر اللبناني عند الحدود مع سوريا، عملية تسلّم جثامين عدد من اللبنانيين والفلسطينيين الذين قضوا في الحادثة.

والخميس، أعلنت السلطات اللبنانية غرق مركب على متنه لبنانيون وغير لبنانيين، قبالة ساحل مدينة طرطوس في سوريا، بعدما انطلق من شمالي لبنان باتجاه سواحل أوروبا.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن المركب انطلق قبل أيام من شاطئ مدينة المنية شمالي لبنان، وعلى متنه أكثر من 100 شخص من لبنانيين وسوريين وفلسطينيين.

المصدر:  ليفانت نيوز