المرصد السوري لحقوق الإنسان: ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال المدمر في سوريا إلى 5189 قتيلًا

23

 

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال الكارثي في سوريا لتصل إلى 5189 قتيلًا، من بينهم 2049 في مناطق النظام و3140 في المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة، إضافة لإصابة الآلاف، في حين أن هناك أهالي دفنوا جثامين الضحايا في الساعات الأولى قبل أن تصلهم فرق الإنقاذ.

وأضاف المرصد السوري (ومقره بريطانيا)، أن حصيلة ضحايا الزلزال مؤهلة للارتفاع إلى أكثر من 7 آلاف، لوجود مئات الجثث تحت الأنقاض بعداد المفقودين.

ووفقاً للمعطيات التي تشير إلى وجود عدد من القرى والبلدات ضمن مناطق النظام ومناطق سيطرة فصائل المعارضة لم تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إليها، إضافة لمضي أيام على العالقين تحت أنقاض المباني المدمّرة وتوقف عمليات البحث في عدة أماكن.

ويشار إلى أن عشرات القرى من بينها 21 قرية ضمن مناطق النظام في ريف إدلب الشرقي دفنت ضحاياها دون وصول فرق الإنقاذ إليها.

ووصلت القافلة الأولى من نوعها المؤلفة من 14 شاحنة محملة بمواد إغاثية إلى المناطق المنكوبة ضمن مناطق سيطرة فصائل المعارضة في شمال غرب سوريا، قادمة من تركيا عبر معبر باب الهوى الحدودي.
وتضررت نتيجة الزلزال نحو 120 مدينة وبلدة وقرية وسط وشمال غرب وغرب سوريا.

ولا تزال تعمل المستشفيات والفرق الطبية، إضافة إلى فرق الإنقاذ، بكامل طاقتها، منذ فجر الاثنين 6 فبراير في ظل عجزها استيعاب حجم الكارثة، في حين يشارك المواطنون من مناطق مختلفة في الشمال السوري، في عمليات الإنقاذ جنبا إلى جنب الفرق، لإنقاذ العالقين تحت الأنقاض، في ظل عدم وصول المساعدات من آليات حفر وكوادر لاستخراج العالقين وإزالة الركام.

     

    المصدر:  دار الهلال