المرصد السوري لحقوق الإنسان: استهداف جوي يطال مواقع الميليشيات التابعة لإيران في دير الزور

 

دوت عدة انفجارات صباح، اليوم السبت، في مدينة دير الزور ومحيطها الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات التابعة لإيران،للمرة الثانية خلال أقل من أسبوع، ناجمة عن استهداف جوي جديد لمواقع الميليشيات التابعة لإيران في منطقة “حويجة كاطع” و”الجسر الجديد الترابي”، دون معلومات عن الخسائر البشرية والمادية إلى الآن، فيما لم تعرف هوية الطائرات التي استهدفت المنطقة،
ويعد هذا هو ثاني استهداف خلال أقل من أسبوع، حيث كان المرصد السوري أشار مطلع الشهر الجديد، إلى أن طائرات حربية مجهولة، شنت غارات استهدفت نقاط عسكرية للميليشيات الإيرانية في بادية العشارة بريف دير الزور، حيث دوى 5 انفجارات على الأقل نتيجة الغارات الجوية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
يذكر أن في 6 يناير،الماضي استهدفت طائرات مسيرة “مجهولة”، موقعاً عسكرياً في منطقة التبني وبادية المسرب بريف دير الزور الغربي.

وفي 4 يناير، سمع دوي انفجارات عنيفة في مناطق نفوذ الميليشيات التابعة لإيران بريف دير الزور الشرقي، ضمن منطقة غرب الفرات، ناجمة عن قصف من طائرات مسيّرة مجهولة الهوية، طال مواقع تتحصن بها ميليشيات موالية لإيران في محيط مزارع “مزار عين علي” الواقع على أطراف مدينة القورية ضمن بادية العشارة ببادية دير الزور الشرقية.

وفي غير السياق.. أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل عنصرين من قوات النظام السوري وإصابة آخرين بجراح متفاوتة، وذلك بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، جراء القصف الصاروخي والمدفعي المكثف الذي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها، على قرى الزيارة ودير جمال خريبكه بناحية شيراوا، ضمن ريف حلب الشمالي الغربي.

وتتواجد في المنطقة هناك القوات الكردية وقوات النظام. وفي سياق متصل، تعرضت قرى النيربية و زويوان وتل جيجان وتل مضيق والسموقة وجساجك بالريف ذاته إلى قصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها، دون ورود معلومات عن الخسائر البشرية والمادية حتى اللحظة.
وأشار المرصد خلال الساعات الماضية ، إلى أن الفصائل الموالية لتركيا استهدفت برشقات صاروخية مكثفة 7 مواقع في كل من مدينة تل رفعت وقرية مرعناز والشهباء ديرجمال وزيارة وأبين وعقيبة ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب، حيث سقطت عشرات القذائف على تلك المناطق.

 

 

المصدر: أنباء اليوم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد