المرصد السوري لحقوق الإنسان: اشتباكات عشائرية دامية تتفجر بعدة أنحاء في سوريا

 

قال المرصد السوري لحقوق الانسان الأحد، أن عدة قتلى سقطوا في اشتباكات عشائرية اندلعت شمال وشرق البلاد، بسبب نزاعات على ملكية الأرض وعلى خلفية الثأر، واستخدمت في احداها القذائف الصاروخية.

واضاف المرصد ان الاشتباكات تجددت “بين أبناء عمومة في بلدة الحصان بريف دير الزور الشمالي، صباح اليوم الأحد، مما تسبب بمقتل شخص وإصابة 4 آخرين، عقب استخدام أسلحة متوسطة وخفيفة وقذائف صاروخية من كلا الطرفين”.

وقال ان قوات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على المنطقة تدخلت “وقامت بنصب حواجز ما بين الطرفين لكي لا يحدث اشتباك آخر، في حين، وصل وجهاء من عشيرة البكارة لحل الخلاف العائلي الحاصل بالمنطقة”.

على صعيد آخر، أفاد المرصد بأن اقتتالا مسلحا نشب السبت “بين أبناء عمومة من عشيرة البكير في مدينة الصور شمالي ديرالزور، مما أدى لمقتل شخص جراء إصابته برصاصات طائشة”.

وأشار الى ان الاشتباكات كانت لا تزال متواصلة الاحد “مع استمرار التوتر في المنطقة”.

كما أصيب عدد من الأشخاص خلال مواجهات عشائرية في منطقة محلات تجارية بالقرب من دوار النعيم وسط مدينة الرقة شمال شرقي سوريا.

وتتصاعد بشكل كبير حوادث الاقتتال العشائري والعائلي والقتل بداعي الثأر في مناطق شرقي سوريا في محافظات الحسكة ودير الزور زالرقة، إضافة إلى حوداث السرقة والخطف في تلك المناطق.

 

 

المصدر: البوابة