المرصد السوري لحقوق الإنسان: اشتباكات بين قوات النظام والفصائل الموالية لأنقرة شرقي حلب

 

تجدّدت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، مع الفصائل الموالية لأنقرة من جهة أخرى فجر السبت، بريف حلب الشرقي شمال سوريا.

واندلعت الاشتباكات بين قوات النظام وما يسمى “الجيش الوطني” على محاور التماس في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وتم خلا الاشتباكات استخدام أسلحة ثقيلة، من مدفعية وقذائف صاروخية، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويوم الأربعاء الماضي، قصفت القوات التركية المتمركزة في قاعدة ثلثانة بريف مارع، بالمدفعية الثقيلة محيط قرى تل مضيق والمشرفة الواقعتين بريف حلب الشرقي ضمن نفوذ القوات الكردية والنظام السوري، واقتصرت الأضرار على الماديات.

إلى ذلك، نفذت القوات التركية والفصائل الموالية لها، المتواجدة بريف رأس العين (سري كانييه)، منذ ما بعد منتصف ليل الجمعة-السبت، قصفاً مكثفاً بقذائف صاروخية ومدفعية، مستهدفة مناطق في قرى عبوش والأغبيش وطويلة وأم الكيف والكوزلية وتل اللبن الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا”قسد” وقوات النظام بريفي تل تمر وابو راسين (زركان) شمال غربي الحسكة، ما أدى لإصابة 8 مدنيين بجراح بينهم طفلة وسيدتين.

 

 

 

المصدر: ليفانت نيوز