المرصد السوري لحقوق الإنسان: اشتباكات بين القوات السورية والفصائل على محاورة عدة بريف إدلب

 

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، عن مقتل عنصر من القوات السورية على يد الفصائل على محور قرية البريج جنوبي إدلب.

وقد شنت القوات السورية قصف بالمدفعية الثقيلة على قريتي البارة والفطيرة في ريف إدلب الجنوبي.

هذا واستهدفت الفصائل بالمدفعية الثقيلة، مواقع وتجمعات للقوات السورية على محوري تلة الزيتون وحنتوتين بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وفي السياق، أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، الشهر الماضي، اعتداء الجيش الأمريكي على الشعب والبنية التحتية في سوريا فجر اليوم، واعتبر ذلك الاعتداء انتهاكاً لسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها.

كما نفى كنعاني استهداف الغارات الأمريكية لفصائل موالية لها في سوريا، نقلا عن وكالة تسنيم الدولية للأنباء.

وفي سياق آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، عن سقوط جرحى بانفجار استهدف دورية للقوات الروسية جنوب القنيطرة بسوريا.

وقد سمع دوى انفجار قوي جنوب محافظة القنيطرة، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية للقوات الروسية، في قرية المعلقة قرب منطقة الجولان المحتل، مما أدى إلى إعطاب السيارة وإصابة من بداخلها، في حين سمعت أصوات سيارات الإسعاف تتجه نحو الموقع.

 

وفي السياق، أعلن المرصد الاثنين، عن إسقاط طائرة مسيرة اقتربت من قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي.

وقد اقتربت طائرة مسيرة من قاعدة التنف، صباح اليوم، وتمكنت القوات الأرضية من إسقاطها وتفجيرها، بينما لا تزال الجهة التي نفذت الاستهداف مجهولة إلى الآن.

ويعد الهجوم على قاعدة التنف ضمن منطقة الـ 55 كيلومتر عند مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية، هو الثاني من نوعه في أسبوع.

وفي سياق آخر، كشف المرصد الأحد، عن أن الميليشيات الإيرانية رفعت الجاهزية القتالية الكاملة لألوية الصواريخ التابعة لها في مدينة الميادين، استعدادا للرد على استهداف محتمل من قبل القوات الأمريكية وقسد.

وأشار المرصد إلى أن الميليشيات نصبت لواء الصواريخ بميليشيا أبو الفضل العباس صواريخ أرض-أرض إضافية معدة للإطلاق في محيط مدرسة عبد المنعم رياض بمدينة الميادين.

كما قامت ميليشيا “فاطميون” الأفغانية بنصب 12 منصة صواريخ فردية بمنطقة الخانات بأطراف مدينة الميادين.

 

 

 

المصدر:  الوكالة نيوز