المرصد السوري لحقوق الإنسان: اشتباكات وقصف متبادل بين قسد وفصائل تركيا في تل تمر

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان باندلاع اشتباكات وقصف متبادل، ليل أمس السبت وصباح اليوم، بين بين قوات مجلس تل تمر العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد” من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى.

جاء ذلك إثر محاولة تسلل للفصائل على محور قرية أم الكيف بريف تل تمر شمالي الحسكة، تصدت لها قوات مجلس تل تمر العسكري، لتنسحب الفصائل الموالية لتركيا دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة، فيما دون ذلك يسود الهدوء الحذر باقي مناطق شمال شرق سورية لليوم السادس على التوالي.

وفي 25 تشرين الثاني الفائت، رُصدت عملية تسلل نفذتها وحدات تابعة لقوات سوريا الديمقراطيّة على إحدى نقاط فصائل “الجيش الوطني” في قريتي تل مناخ و كينهر في ريف بلدتي أبو راسين وتل تمر، شمال غربي الحسكة، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، وسط معلومات عن قتلى في صفوف الفصائل الموالية لأنقرة.

ويوم الجمعة، استهدفت القوات التركية والفصائل الموالية لها، بالمدفعية الثقيلة، قريتي دادا عبدال وبوبي بريف بلدة أبو راسين، بريف الحسكة الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية.

 

 

المصدر:  ليفانت نيوز