المرصد السوري لحقوق الإنسان: اشتباكات وقصف متبادل بين الأكراد والفصائل الموالية لأنقرة شمالي حلب

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، باندلاع اشتباكات وقصف متبادل بين القوات الكردية والفصائل الموالية لتركيا شمال غربي محافظة حلب بسوريا.

واشتبكت فصائل الجبهة الوطنية والقوات الكردية والقوات السورية، على محور قريتي كباشين وكفر نبو بناحية شيراوا بريف عفرين شمال غربي محافظة حلب، وسط تبادل للقصف المدفعي والصاروخي بين الطرفين، دون معلومات عن حجم الأضرار حتى اللحظة.

وفي السياق، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الأربعاء، أن فصائل إيرانية مسؤولة عن استهداف قاعدة التحالف الدولي بريف دير الزور.

وقال المرصد إن خلايا وعملاء الميليشيات الإيرانية في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية هي المسؤولة عن إطلاق الصواريخ التي استهدفت قاعدة حقل “كونيكو” للغاز التابعة لقوات التحالف الدولي بريف دير الزور الشمالي صباح اليوم، في حين حلقت طائرات مروحية تابعة “للتحالف الدولي” فوق الحقل بحثاً عن مصادر إطلاق الصواريخ.

وقد أشار المرصد عدة مرات إلى أن إيران جندت عدد كبير من الخلايا التابعة لها في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، لاستهداف قوات “التحالف الدولي” في ظل الفلتان الأمني ووجود خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة.

وفي سياق آخر، أكد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، يوم الأربعاء، على أن أنقرة ستواصل المفاوضات مع موسكو ودمشق حول المنطقة العازلة بشمال سوريا.

وأشار آكار إلى أنه يمكن توسيع دورياتنا المشتركة مع روسيا في الشمال السوري بناء على محادثات مع دمشق، نقلا عن العربية نت.

وفي السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الثلاثاء، بسقوط قتلى وجرحى بقصف شنته مسيرة تركية على موقع في قرية تل طويل في مدخل مدينة الحسكة الشمالي.

وهذا القصف هو الثاني من نوعه خلال الساعات الماضية.

وفي السياق، أفاد المرصد، بعودة مطار دمشق الدولي للعمل بشكل جزئي وغير كامل بعد توقفه لساعات جراء الضربات الإسرائيلية فجر اليوم، والتي استهدفت مواقع تابعة لـ ” حزب الله” داخل ومحيط المطار.
وأشار المرصد إلي أن المدرج المخصص لنقل المدنيين عاد من جديد للخدمة، بينما لا يزال المدرج المخصص للشحن والطوارئ ونقل كبار الشخصيات وقيادات الميليشيات الإيرانية، خارج عن العمل حتى اللحظة.

 

المصدر:   الوكالة نيوز