المرصد السوري لحقوق الإنسان: اصابة مدنيين جراء قصف صاروخي اسرائيلي

 

اعلنت سوريا، اليوم السبت (2 تموز 2022) اصابة مدنيين، جراء هجوم صاروخي شنته اسرائيل على بلدة الحميدية جنوب طرطوس.
مصدر عسكري قال انه “في حوالي الساعة السادسة و30 دقيقة صباح اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدة صواريخ من فوق البحر المتوسط غرب طرابلس مستهدفاً عدة مداجن في محيط بلدة الحميدية جنوب طرطوس”، وفقا لوكالة الانباء السورية الرسمية سانا.
وبين المصدر أن “العدوان أدى إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح أحدهما امرأة ووقوع بعض الخسائر المدنية”.
وسبق أن أعلنت سوريا، في العاشر من حزيران 2022 أن دفاعاتها الجوية، تصدت لـ”عدوان اسرائيلي” بالصواريخ استهدف بعض النقاط جنوب العاصمة دمشق.
وذكرت وكالة الانباء السورية الرسمية، ان “وسائط دفاعنا الجوي تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ استهدف بعض النقاط جنوب مدينة دمشق وأسقطت معظم الصواريخ المعادية”.
كما اعلنت سوريا يوم الاثنين (6 حزيران 2022)، تصدي الدفاعات السورية لصواريخ “معادية” فوق المنطقة الجنوبية من العاصمة دمشق.
وأشارت إلى “تصدي وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، واقتصرت الخسائر على الماديات”.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق، في 23 أيار الماضي “مقتل عسكري بقوات الحكومة، ينحدر من محافظة درعا جنوبي سوريا، متأثراً بجراحه التي أصيب جراء القصف الإسرائيلي على منطقة مطار دمشق الدولي يوم الجمعة 20 أيار”.
وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ 2011 تسبّب بمقتل حوالي نصف مليون شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية، وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.
وخلال الأعوام الماضية، شنت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.
ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنّها تكرّر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.
يبرر الجيش الإسرائيلي هذه الهجمات باعتبارها ضرورية لمنع عدوته اللدودة إيران من الحصول على موطئ قدم لها عند حدود إسرائيل.
وتؤكد طهران وجود عناصر من قواتها المسلحة في سوريا في مهمات استشاريّة.
ولم تُسفر الجهود الدبلوماسية في التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع في سوريا، رغم جولات تفاوض عدة عقدت منذ 2014 بين ممثلين عن الحكومة والمعارضة برعاية الأمم المتحدة في جنيف.

 

 

 

المصدر: رووداو