المرصد السوري لحقوق الإنسان: اعتقال مواطنين في مدينة عفرين لتحصيل فدى مالية

أقدم عناصر من الشرطة المدنية والعسكرية التابعين لما يسمى “الجيش الوطني” بمدينة عفرين، على اعتقال عدد من مواطني المدينة بغية تحصيل فدىً مالية بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي الأول من الشهر الجاري، اعتقلت عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية، مواطناً من أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، من مكان عمله في المنطقة الصناعية في مدينة عفرين.

واتهمته الدورية بالتواصل مع أقربائه في مناطق خاضعة لسيطرة “القوات الكردية” وقوات النظام بريف حلب الشمالي.

على صعيد متصل، أقدمت دورية تابعة للشرطة العسكرية أواخر شهر أيلول الفائت، على اعتقال شقيقتين من أهالي قرية ميركان بناحية معبطلي، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، ليتم الإفراج عن الشقيقتين بعد دفع ذويهما فدية مالية.

وبتاريخ 2 تشرين الأول الجاري، نفذت دورية تابعة للشرطة المدنية حملة اعتقالات بحق أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، واعتقلت 4 مواطنين ثلاثة منهم من أبناء جنديرس وآخر من مهجري مدينة الحسكة، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهم، في حين لم تعرف أسباب اعتقال الآخر من أبناء الحسكة.

كما أفرج “الأمن السياسي”، عن مواطن من أهالي مدينة عفرين بعد إجباره على دفع فدية مالية مقدارها 1500 ليرة تركية، حيث كان قد اعتقل بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة.

 

 

 

المصدر:  ليفانت نيوز