المرصد السوري لحقوق الإنسان: اغتيال قيادي سابق في “الجيش الوطني” شمالي سورية

 

قتل قيادي سابق في “الجيش الوطني السوري” المعارض المدعوم من تركيا، يوم الأحد، بانفجار عبوة ناسفة في مدينة جرابلس بريف حلب شمالي سورية.

وقالت مصادر محلية في المنطقة لـ”العربي الجديد” إنّ زكريا حميدي الملقب بـ”أبو حفص” قتل إثر انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة داخل سيارته بحي الدكارات بجرابلس.

وفي وقت سابق الأحد، قتل ثلاثة عناصر من “الجيش الوطني السوري” خلال اشتباكات مع “قوات سورية الديمقراطية” (قسد).

اشتباكات في دير الزور

من جانب آخر اندلعت اشتباكات بين “قسد” ومسلحين من أهالي قرية الجنينة بريف دير الزور الغربي شرقي سورية، ما خلف إصابتين.

وقال الناشط الإعلامي في دير الزور، أبو عمر البوكمالي، لـ”العربي الجديد” إنّ أفراداً من عشيرة البكارة خطفوا قيادية في “قسد” تلقب آزادي أحد، رداً على اعتقال الأخيرة لمدني من أبناء العشيرة ذاتها.

وأصيب عدد من عناصر “قسد” جراء استهدافهم من قبل مسلحين مجهولي الهوية يعتقد انتماؤهم لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرية معيجل شمالي دير الزور، بحسب الناشط ذاته.

أما في جنوب البلاد، فقال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إنّ مسلحين مجهولي الهوية استهدفوا بالرصاص، عنصراً في قوات النظام السوري من أبناء مدينة الحارة بريف درعا، قرب المسبح على طريق جاسم -نمر، ما أدى إلى إصابته بجروح نقل إثرها إلى “مستشفى الصنمين”.

ووثق “المرصد”، منذ مطلع يناير/ كانون الثاني، 186 استهدافاً في درعا، تسببت بمقتل 145 شخصاً.

تركيا تعلن قتل مسلحين بـ”الكردستاني”

إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع التركية، يوم الأحد، أنّ 19 عنصراً من “حزب العمال الكردستاني” قُتلوا في عملية عسكرية شمالي سورية.

وقالت الوزارة في بيان: “نواصل الرد بالمثل على مضايقات ومهاجمة الإرهابيين، حيث قامت قواتنا المسلحة بتحييد 19 إرهابياً من تنظيم ’بي كا كا/ ي ب ك‘ (العمال الكردستاني) رداً على إطلاق الإرهابيين النار ومحاولتهم التسلل إلى منطقة نبع السلام.”

وتعلن القوات التركية بين فترة وأخرى عن إحباط محاولات تسلل لعناصر “قسد” وقتل عدد منهم في شمال سورية، وذلك في ظل استمرار التوتر بين الطرفين والقصف المتبادل.

المصدر: خبر مصر

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد