المرصد السوري لحقوق الإنسان: الأمم المتحدة… يجب الالتزام بوقف النار في شمال غرب سوريا

 

عبرت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، عن بالغ القلق من تصعيد الأعمال العدائية في إدلب بشمال غرب سوريا، داعية كافة الأطراف إلى الالتزام بجميع اتفاقيات وقف إطلاق النار.

وحذرت الأمم المتحدة في بيان من أن المدنيين يعانون من العواقب المأساوية لاستمرار الأعمال العدائية في شمال غرب سوريا، كما دعت كل الأطراف إلى اتخاذ جميع الخطوات الممكنة لضمان حماية المدنيين في جميع الأوقات.

كما أشار البيان إلى أن الأمم المتحدة وثقت منذ بداية العام الحالي مقتل ما لا يقل عن 121 مدنیا بسبب الأعمال العدائیة في المنطقة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد في وقت سابق اليوم بأن قوات النظام قصفت مناطق غرب إدلب، مما أسفر عن مقتل تسعة وإصابة 77 آخرين، مشيرا إلى سقوط صواريخ على خمسة مخيمات.

يأتي القصف الصاروخي غداة مقتل 5 عناصر من قوات النظام في قصف شنه فصيل تابع لـ”هيئة تحرير الشام” ضد مواقعهم في جنوب غربي إدلب.

وتسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل معارضة أخرى أقل نفوذاً على نحو نصف مساحة إدلب ومناطق محدودة محاذية من محافظات حماة وحلب واللاذقية. وتؤوي المنطقة 3 ملايين شخص نحو نصفهم من النازحين.

وقف النار

يذكر أنه منذ السادس من مارس 2020، يسري في مناطق سيطرة الفصائل وقف لإطلاق النار أعلنته موسكو حليفة النظام وتركيا الداعمة للفصائل المقاتلة، بعد هجوم واسع لقوات النظام تمكنت خلاله من السيطرة على نصف مساحة إدلب.

وتشهد المنطقة بين الحين والآخر قصفاً متبادلاً تشنه أطراف عدة، كما تتعرض لغارات من جانب قوات النظام وروسيا، رغم أن وقف إطلاق النار لا يزال صامداً إلى حد كبير.

 

 

المصدر:  العربية