المرصد السوري لحقوق الإنسان: التحالف الدولي والصمت عن القصف التركي على شمال شرق سوريا

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر اليوم، قال: بسام صقر، عضو الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد) وممثله في واشنطن، إن «العملية البرية المتوقعة، التي تهدد بها تركيا بعد غاراتها المكثفة على مناطقنا، رسالة مباشرة للولايات المتحدة، التي لا يبدو أنها بصدد الاعتراض عليها، كما ظهر ذلك على الأقل، من ردود الفعل الخجولة التي صدرت عن المسؤولين الأميركيين».

وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن المجلس «يخشى أن يتكرر ما حدث عام 2019، في الاتفاقية التي وقعت مع إدارة (الرئيس السابق) دونالد ترمب».

وتابع: «كأن واشنطن اليوم باعتنا كما باعتنا سابقاً، والعملية البرية التركية لن تضعف تنظيم الدولة “د ا ع ش”، بل ستقويه».

من جهة أخرى، تحدث «المرصد السوري لحقوق الإنسان» عن سماع دوي انفجارات في حقل العمر النفطي في دير الزور الذي يضم أكبر قاعدة للتحالف الدولي في ريف دير الزور شرق سوريا.

في غضون ذلك، أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس الأربعاء، قرب شن العملية البرية ضد مسلحي الوحدات الكردية في شمال سوريا، قائلاً: «سننقض على الإرهابيين براً أيضاً في الوقت الذي نراه مناسباً».

وفي مؤشر على قرب موعد العملية، دعت القيادة العسكرية التركية فصائل «الجيش الوطني السوري» المدعومة من أنقرة، إلى التأهب، وعقد اجتماع عاجل في الساعات المقبلة «لتحديد المهام القتالية ومحاور الهجوم، بالاشتراك مع القوات التركية».

المصدر: باز نيوز