المرصد السوري لحقوق الإنسان: الجيش الأميركي يعلن إصابة إحدى قواعده في سوريا بصاروخين

جندت إيران عدداً كبيراً من الخلايا التابعة لها في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية لاستهداف قوات "التحالف الدولي"

أعلنت القيادة المركزية الأميركية، اليوم الأربعاء، سقوط صاروخين على قاعدة تضم قوات أميركية في شرق سوريا، دون التسبب في أي خسائر بشرية أو مادية.

وقالت القيادة في بيان نشرته عبر “تويتر”: “استهدف صاروخان قوات التحالف في موقع دعم البعثة “كونوكو” شمال سوريا اليوم في حوالي الساعة 9 صباحا بالتوقيت المحلي لسوريا. لم يسفر الهجوم عن وقوع إصابات أو أضرار في القاعدة أو ممتلكات التحالف”.

وأفادت بأن “أعضاء من قوات سوريا الديمقراطية زاروا موقع مصدر الصاروخ ووجدوا صاروخا ثالثا لم يتم إطلاقه”.

وقال جو بوتشينو، المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية في بيان: “الهجمات من هذا النوع تعرض قوات التحالف والسكان المدنيين للخطر، وتقوض الاستقرار والأمن اللذين تم تحقيقهما بشق الأنفس في سوريا والمنطقة”.

خلايا وعملاء الميليشيا الإيرانية

وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن خلايا وعملاء الميليشيا الإيرانية ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية هي من تقف خلف إطلاق الصواريخ التي استهدفت قاعدة حقل “كونيكو” للغاز التابعة لقوات التحالف الدولي بريف دير الزور الشمالي صباح اليوم، في حين حلقت طائرات مروحية تابعة للتحالف الدولي فوق الحقل بحثاً عن مصادر إطلاق الصواريخ.

وأشارت عدة مرات إلى أن إيران جندت عددا كبيرا من الخلايا التابعة لها في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية لاستهداف قوات “التحالف الدولي” في ظل الفلتان الأمني ووجود خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة.

?

وأشار المرصد بتاريخ 26 تشرين الثاني الفائت إلى أن خلايا وعملاء الميليشيات التابعة لإيران المتواجدة ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، هي من تقف خلف الهجوم الصاروخي مساء أمس على قاعدة التحالف الدولي في منطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

وفي 16 تشرين الثاني، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن 4 صواريخ انطلقت من موقع عسكري تابع للميليشيات الإيرانية بالقرب من الثانوية الصناعية في مدينة الميادين عاصمة الميليشيات في دير الزور وطال قاعدة التحالف ضمن حقل العمر.

 

 

 

 

المصدر: الحدث