المرصد السوري لحقوق الإنسان: الدفاعات الجوية الروسية تتصدى لهجوم صاروخي على قاعدة حميميم

دوت انفجارات، اليوم الإثنين، في منطقة قاعدة حميميم الروسية الأكبر في سوريا، ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية الروسية لهجوم صاروخي على القاعدة الواقعة بريف اللاذقية، بحسب ما وثقه المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وسقطت صواريخ ضمن أراض زراعية بريفي القرداحة وجبلة؛ ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية، ولم ترد معلومات عن سقوط أي صاروخ داخل القاعدة، وفقا للمرصد.

وأفاد المرصد السوري، في 26 يونيو/ حزيران الماضي، باندلاع حرائق قرب قاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية، نتيجة سقوط ملحقات أحد الصواريخ التي أطلقتها القاعدة، على أهداف مجهولة.

وكان المرصد السوري قد تحدث في اليوم نفسه، عن انفجارات في منطقة الساحل السوري بريف اللاذقية، نتيجة إطلاق صواريخ من القاعدة الروسية في حميميم باتجاه أهداف مجهولة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية أو مادية.

وتأتي تطورات اليوم الإثنين، غداة مقتل سبعة عناصر من ”فرقة الحمزة“ الموالية لتركيا وإصابة 13 بجراح، في غارات جوية روسية استهدفت موقعا للفرقة في منطقة عفرين التابعة لمحافظة حلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أن القصف الروسي استهدف مقرا للفصيل في قرية براد ضمن جبل الأحلام بريف مدينة عفرين شمالي غرب حلب.

وذكر المرصد السوري أن ”اشتباكات متقطعة دارت بين القوات الكردية من جهة، والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، على محور قرية حربل بريف حلب الشمالي“.

كما أشار المرصد السوري إلى أن قوات التحالف الدولي نفذت، بعد منتصف ليلة الأحد، عملية إنزال جوي في منطقة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وأوضح أن ”مروحية تابعة للتحالف الدولي قامت بمطاردة ثلاثة شبان، وهم عناصر من تنظيم داعش كانوا مختبئين في حي الشبكة ببلدة الشحيل، وجرى تبادل إطلاق النار بين عناصر التنظيم ومروحية التحالف الدولي؛ ما أدى إلى مقتل العناصر الثلاثة“.

وفي قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، ”نفذت قوات التحالف الدولي بمشاركة قوات على الأرض، بعد منتصف ليلة الأحد _أيضا_ عملية إنزال جوي استهدفت منزلا يوجد به متهمون بالانتماء لتنظيم داعش، إذ طلبت قوات التحالف الدولي عبر مكبرات الصوت من الموجودين في المنزل تسليم أنفسهم، لتدور بعدها اشتباكات معهم؛ ما أدى إلى إصابة ثلاثة من قاطني المنزل، وانسحاب قوات التحالف الدولي بعد اعتقالهم وحرق منزلهم“، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

 

المصدر: إرم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد