المرصد السوري لحقوق الإنسان: السواحل الجزائرية تلتهم أربعة سوريين خلال رحلة الوصول إلى أوروبا

أفادت مصادر إعلام محلية، اليوم الأربعاء، بوفاة 4 مهاجرين سوريين إثر غرق “قاربهم” قبالة السواحل الجزائرية، كان على متنه 14 مهاجراً، بينهم 7 سوريون.

وفي التفاصيل، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن 4 مهاجرين سوريين من أبناء منطقة عين العرب (كوباني) شرقي حلب، فقدوا حياتهم  بعد أن غرق بهم قارب قبالة السواحل الجزائرية.

وأشار المصدر، إلى أن جميع من كانوا على متن القارب غرقوا واستطاع البعض منهم النجاة عبر السباحة وبعد وصول فرق إنقاذ لمساعدتهم، في حين توفي 4 من السوريين الذين كانوا على متن القارب خلال رحلة الوصول إلى أوروبا.

ومنذ يومين انطلق قارب آخر من الجزائر باتجاه إسبانيا على متنه 11 مهاجراً حيث انقطع التواصل مع القارب بشكل كامل ولم يعد إلى السواحل الجزائرية أو يصل إلى وجهته المحددة، فيما تتحدث معلومات عن فقدان الاتصال بقارب ثالث على متنه قرابة 34 مهاجراً.

ويستعد آلاف السوريين في الجزائر لا سيما في ولاية وهران للإبحار والهجرة عبر “قوارب الموت”، وسط استغلال يتعرضون له من قبل “تجار البشر” مستغلين حاجة اللاجئين السوريين للهجرة باتجاه دول الاتحاد الأوروبي.

تتزايد أعداد اللاجئين السوريين الذي يغادرون باتجاه أوروبا في رحلة لجوء جديدة بحثًا عن الاستقرار وحياة أفضل، لا سيما في ظل الضغوطات والعنصرية التي يعانون منها في الدول المجاورة لسوريا.

 

المصدر:  ليفانت نيوز