المرصد السوري لحقوق الإنسان: العثور على جثتي مصريتين في مجاري مخيم دواعش

 

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر أمني محلي، أنه تم العثور على جثتين مقطوعتي الرأس لفتاتين مصريتين، في مخيم مترامي الأطراف بشمال شرق سوريا، يأوي عشرات الآلاف من النساء والأطفال المرتبطين بتنظيم داعش.وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، عثر على الفتاتين مقتولتين بأداة حادة ضمن القسم المخصص للأجنبيات من عائلات تنظيم داعش في مخيم الهول.

من جانبه، قال مصدر أمني في المخيم أن قوات الأمن الكردية عثرت، يوم الاثنين، على جثتي الفتاتين داخل مجاري الصرف الصحي في مخيم الهول.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس، يوم الثلاثاء: “عُثر على جثتَي فتاتين قاصرتين من الجنسية المصرية في مجاري الصرف الصحي في مخيم الهول”.

وفي السياق، قال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، عندما سئل عن الواقعة: “هذا تذكير آخر محزن للغاية لمدى سوء الأوضاع بالمخيم. نواصل مناشداتنا لجميع الأطراف أن تفعل ما في وسعها لتحسين الوضع هناك. وبالطبع، يجب إدانة هذا الأمر بشدة وإجراء تحقيق شامل”.

كما قالت تانيا إيفانز، مديرة لجنة الإغاثة الدولية في سوريا: “نحن مروعون من أنباء مقتل طفلتين في مخيم الهول في سوريا”، وأضافت أن الواقعة تبرز الحاجة العاجلة إلى حلول طويلة الأجل للأطفال في المخيم.

ويتكدس نحو 50 ألف سوري وعراقي في خيام بالمخيم المسور. ونحو 20 ألفا منهم أطفال، ومعظم الباقين نساء من زوجات وأرامل مقاتلي “داعش”.

 

 

 

المصدر: مصراوي