المرصد السوري لحقوق الإنسان: القصف الإسرائيلي استهدف مواقع لتخزين السلاح تابعة لحزب الله

 

دوت عدة انفجارات عنيفة في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، في مناطق بريف محافظة طرطوس قرب الحدود اللبنانية، ناجمة عن استهداف جوي إسرائيلي طال مواقع في منطقة الحميدية ومحيطها جنوبي طرطوس قرب الحدود.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القصف الإسرائيلي استهداف “هنغارات سابقة لتربية الحيوانات” في المنطقة من المرجح أن حزب الله اللبناني يستخدمها عسكرياً وتجارياً، ما أدى لأضرار مادية فادحة، كما تعرض شاب لكسر بالقدم جراء إصابته بشظايا في محيط المواقع المستهدفة بالإضافة لإصابة امرأة برضوض. وأشار المرصد إلى أنه لم تسمع أصوات مضادات الدفاع الجوي التابع للقوات السورية حيث كان الاستهداف مباغت.
ويذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي هو 16 على الأراضي السورية منذ مطلع العام الجاري.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت وكالة الأنباء العربية السورية “سانا”، بإصابة مدنيان إلى جانب خسائر مادية جراء هجوم إسرائيلي فجر اليوم، على محيط بلدة الحميدية جنوب طرطوس.

وقال مصدر عسكري لـ سانا: إنه “حوالي الساعة السادسة و30 دقيقة صباح اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً بعدة صواريخ من فوق البحر المتوسط غرب طرابلس مستهدفاً عدة مداجن في محيط بلدة الحميدية جنوب طرطوس”.

وأضاف المصدر: أن “العدوان أدى إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح أحدهما امرأة ووقوع بعض الخسائر المدنية”.

وفي سياق آخر، أعلنت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا”، الشهر الماضي، عن مقتل 11 عسكرياً ومدنيان اثنان جراء هجوم إرهابي استهدف حافلتهم صباح اليوم على طريق الرقة حمص.

وقال مصدر عسكري لـ “سانا”: إنه “حوالي الساعة السادسة والنصف من صباح هذا اليوم تعرض بولمان مدني لهجوم إرهابي على طريق الرقة-حمص في منطقة الجيرة، ما أدى إلى استشهاد أحد عشر عسكرياً ومدنيين اثنين وجرح ثلاثة عسكريين آخرين.”

وقد أفادت “سانا” في وقت سابق باستشهاد وجرح عدد من المواطنين بينهم عسكريون جراء اعتداء إرهابي استهدف حافلة ركاب على طريق الزملة ضمن جبل البشري بريف الرقة.

وفي سياق آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن فرار 3 عناصر من تنظيم داعش الإرهابي بينهم قيادي من سجن الرقة المركزي.

 

 

المصدر: الوكالة نيوز