المرصد السوري لحقوق الإنسان: القصف التركي يتواصل على أرياف الحسكة والرقة وحلب

استمرت القوات التركية ومليشيات ما تسمى بـ”الجيش الوطني السوري” التابعة لها، الخميس، بقصفها الصاروخي على مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية (قسد)”، وقوات النظام في ريف الحسكة، لليوم الرابع على التوالي.

كذلك، واصلت تصعيد قصفها في شمال الرقة وريف حلب، مستهدفة مناطق الطرفين، وحصلت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة، ليل الأربعاء- الخميس، بين “قسد” والقوات التركية والمليشيات المُوالية لها على طول خطوط التماس في ريف أبو راسين.

وطال قصف “قسد” أهدافاً متحركة ونقاطاً عسكرية للمليشيات السورية المُوالية لتركيا، ضمن المنطقة المعروفة بـ”نبع السلام”، في شمال شرقي سوريا، وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” بوقوع قتلى وجرحى.

ونوّه المرصد إلى أنه مع توسيع القوات التركية والمليشيات نطاق قصفها على القرى الواقعة على طول خط التماس، شهدت المنطقة حركة نزوح للأهالي صوب الريف الشرقي لبلدة أبو راسين، بعدما ألحق القصف التركي أضراراً كبيرة بالمنازل والممتلكات وأدى إلى إصابة مدني وأحد عناصر قوات النظام.

وفي الوقت عينه، أصيبت سيدة بجروح خطيرة في قصف للمليشيات المُوالية لتركيا على طريق حلب – اللاذقية الدولي (إم 4) قرب قرية تروازية بريف عين عيسى الشرقي، في ريف الرقة الشمالي، خلال محاولتها دخول مناطق سيطرة “قسد”، آتية من منطقة تل أبيض الواقعة ضمن منطقة نبع السلام.

 

 

 

المصدر: ليفانت نيوز