المرصد السوري لحقوق الإنسان: القوات التركية تستقدم رتل عسكري جديد إلى ريف إدلب

دخل رتل عسكري تركي،  يتألف من عشرات الآليات والشاحنات تحمل أسلحة ثقيلة وراجمات صواريخ ومدرعات ناقلة للجند ومواد لوجستية، إلى ريف إدلب.

ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الرتل العسكري التركي دخل من معبر كفر لوسين، وتوقف عند معبر باب الهوى، واتجه الرتل نحو القواعد العسكرية التركية في ريف إدلب.

وبالتزامن مع الرتل العسكري التركي، وصلت تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام السوري إلى محاور القتال مع فصائل “الجيش الوطني” في ريف عين عيسى شمالي الرقة، حيث ضمت التعزيزات دبابات ومدافع ثقيلة وسيارات محملة بالذخائر وجنود.

فيما وصلت تعزيزات لقوات النظام إلى محاور القتال مع فصائل “الجيش الوطني” في ريف منبج بريف حلب الشرقي، حيث وصل صباح اليوم الثلاثاء عدة باصات محملة بعناصر من النظام إلى خط جبهة عرب حسن شمالي منبج.

 

بالإضافة إلى وصول أسلحة ثقيلة من دبابات ومدافع وسيارات محملة بالذخائر، تزامن ذلك مع تحليق مروحيات روسية في أجواء المنطقة لحماية أرتال النظام التي تصل تباعًا إلى جبهات منبج.

وفي 4 تموز، إلى  دخول رتل عسكري للقوات التركية من معبر كفرلوسين شمالي إدلب، ويتألف الرتل من نحو 20 شاحنة محملة بكتل اسمنتية على شكل أنفاق، حيث اتجه الرتل نحو نقطة القيادة التركية في بلدة المسطومة، قبل إرسال التعزيزات باتجاه نقاط التماس مع قوات النظام في المحور الشرقي لجبل الزاوية بريف إدلب.

 

 

المصدر: ليفانت نيوز