المرصد السوري لحقوق الإنسان: القوات التركية تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى إدلب

تعزيزاتٌ عسكريةٌ جديدة دفع بها القوات التركية إلى ريف إدلب شمال غربي سوريا، عَقِبَ هجومٍ لعناصرِ هيئة تحرير الشام الذراع السوري لتنظيم القاعدة على نقاطٍ تابعةٍ لفصيل “الجبهة الوطنية للتحرير”.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أنّ القوات التركية استقدمت رتلاً عسكرياً مؤلّفاً من دباباتٍ ومدرعاتٍ ومُعدّاتٍ لوجستيّة، إضافةً لشاحناتٍ تحمل كتلاً أسمنتية تستخدم في بناء الأنفاق، دخل عَبر معبر “باب الهوى” الحدودي واتّجه نحو قواعده المنتشرة بريف إدلب الجنوبي والشرقي.

منظمات كويتية وقطرية تبني وحدات استيطانية في عفرين المحتلة

واستمراراً لانتهاكات القوات التركية الممنهجة بحق مَن تبقّى من أهالي عفرين، كشفت وسائل إعلام، أنّ منظماتٍ كويتيةً وقطريّة أنهت بناء نحو سبعين وحدةً سكنيةً استيطانية في مدينة عفرين، بمساندة الفصائل التابعة للقوات التركية.

المصادر أشارت إلى أنّ هدف هذه المنظمات من بناء الوحدات السكنية الاستيطانية في عفرين هو توطين عائلاتٍ مهجّرة قسراً من الداخل السوري.

وتشهد منطقةُ عفرين منذ السيطرة عليها من قبل تركيا والفصائل التابعة لها جرائمَ وانتهاكاتٍ خطيرة، كالقتل والخطف والتعذيب وسلب الممتلكات ونهبها، من أجل تضييق الخناق على مَن تبقّى من السكان الأصليين ودفعهم للهجرةِ في إطار سياسةٍ ممنهجة تهدفُ لتغيير ديموغرافية المنطقة.

 

 

المصدر: اليوم